تقاريرتوب ستوري

حملة دعائية جديدة للسياحة المصرية قبل استئناف السياحة الدولية

قبل أيام من استئناف حركة السياحة الدولية أطلقت مصر حملتها الترويجية الجديدة، فى إطار جو عام من التنافس الدولى والإقليمى على استقطاب السياح وتنشيط الحركة السياحية بعد أربعة شهور من التوقف التام بسبب أزمة فيروس كورونا.

واختارت وزارة السياحة والآثار شعار للحملة الدعائية،  تحت عنوان  “Same Great Feelings”، نفس الأحاسيس العظيمة”، وفى إطار تلك الحملة قامت بإنتاج أكثر من فيلم دعائى كان أهمها “رحلة سائح في مصر” والذى يعرض للعالم، كيف سيقضى السائح إجازته فى مصر فى ظل الاجراءات الاحترازية بداية من سلم الطائرة وحتى عودته لوطنه آمنا؟، وقامت الوزارة ببث الفيديو علي منصات التواصل الاجتماعي المصرية والعربية والدولية.

وقال المهندس أحمد يوسف رئيس هيئة تنشيط السياحة، إن هذا الفيلم ضمن الحملة الدعائية التي تدشنها الوزارة ممثلة في الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، تحت عنوان Same Great Feelings” على شبكة الإنترنت ومنصات التواصل الإجتماعى المختلفة في الأسواق الرئيسية المصدرة للسياحة الي مصر من دول الخليج العربي وأوروبا وآسيا، منها ألمانيا وإيطاليا والتشيك وأوكرانيا، كمرحلة اولي، هذا بالإضافة الي عرض الفيلم علي عدد من القنوات التليفزيونية العربية والدولية مثل شبكة قنوات السي إن إن وقناة الديسكفري

وأكد على أن الهدف الأساسى من إطلاق الحملة فى هذا التوقيت، هو التواصل والتفاعل مع الجمهور العربي والدولي بهدف إطلاعهم على الاستعدادات والتدابير التى اتخذتها مصر لاستقبال السائحين مرة أخرى، وعرض كافة الإجراءات الاحترازية التى تتم فى كل الأنشطة السياحية استعدادا لعودة السياحة، وجعل إقامة السائحين بها ممتعة وآمنة وفي نفس الوقت إظهار تنوع وتميز المنتج والمقصد السياحي المصري.

ولفت إلى أن هناك تكاملا بين القطاعين العام والخاص للنهوض بقطاع السياحة، حيث أن الهيئة تولت عملية تمويل الحملة الدعائية للفيلم، كما قام الاتحاد المصري للغرف السياحية والمستثمرين السياحيين بتمويل إنتاج الفيلم.

ومن جانبه قال أحمد الوصيف رئيس اتحاد الغرف السياحية في تصريحات له، إن فيلم ” رحلة السائح بمصر”  تم إنتاجه من خلال التنسيق فى مراحله المختلفة بين الوزارة وهيئة تنيشط السياحة والاتحاد والغرف السياحية وكان هناك تعاونا مشتركا في تمويل إنتاج الفيلم وإقراره بالصورة الرائعة التي خرج بها.

وأشار إلى أن الوزارة قامت بتمويل خطة تسويقية للفيلم في عدة شبكات عالمية في مقدمتها سي إن إن وديسكفري، بجانب حملة لعرض الفيلم بوسائل التواصل الإجتماعي بأهم الأسواق المصدرة للسياحة الي مصر

ونوه الوصيف إلى قيام الوزارة أيضا فى إطار حملتها، بإصدار كتيبين باللغتين الإنجليزية والعربية يتضمنان كافة الضوابط التي اعتمدتها الوزارة لعودة السياحة الدولية لعرضهم على الاسواق السياحية المختلفة وتعريفهم بما تقوم به مصر من جهد لضمان رحلة آمنة لزائريها، مؤكدا إلى أن تلك الاجراءات حظت بإشادة من منظمي الرحلات حول العالم بما يبشر بالعودة السريعة لحركة السياحة الي مصر، وأوضح أن تلك الضوابط شهدت جهدا كبيرا حتي تخرج بتلك الصورة المشرفة للسياحة المصرية.

وقال الوصيف إنه تزامنا مع الأحداث المهمة للسياحة المصرية جاء إعلان المجلس العالمي للسفر والسياحة حصول مصر علي خاتم السياحة الآمنة مما يؤكد جاهزية منتجعاتها لإستقبال السائحين، كما يمثل عنصرا مهما للترويج للسياحة المصرية، معربا عن أمله أن تعود الحركة السياحية بشكل كامل وفي أسرع وقت لكافة المدن والمقاصد السياحية بمصر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق