الدين والوطنتوب ستوري

حتي لاننسى.. ابن اسيوط الرائد محمد صلاح إسماعيل أحد أبطال كمين البرث

مرت خلال الأسبوع الفائت الذكري الثالثة لاستشهاد بعض أبناء مصر من رجالات القوات المسلحة بقيادة  الشهيد العقيد أحمد المنسي ففي صباح يوم الجمعة 7 يوليو 2017، استشهد الرائد محمد صلاح إسماعيل، ابن محافظة أسيوط، وأحد رجال القوات المسلحة البواسل ممن سطروا التاريخ بدمائهم، برفقة الشهيد العقيد أحمد المنسى، قائد الكتيبة 103 صاعقة بشمال سيناء، حينما تصدوا للهجوم الإرهابى وزملاؤهم على كمين “البرث”، ليخلدوا ذكرى عطرة تظل تفوح عبر الأجيال.

ولد البطل في 13 نوفمبر 1987، بمدينة أسيوط،  تخرج في الكلية الحربية عام 2007، بدأ خدمته بالقوات المسلحة فى حلايب وشلاتين / المنطقة الجنوبية العسكرية، ثم نقل إلى الجيش الثالث الميدانى عام 2009، ثم نقل إلى الجيش الثانى الميدانى عام 2013، ومنه إلى اللواء 62 مدفعية بالإسماعيلية، ثم نقل للخدمة فى سيناء عام 2015، وظل يخدم حتي استشهاد.

والشهيد البطل الرائد محمد صلاح إسماعيل، شارك في عملية حق الشهيد “1،2،3،4″، كما شارك مع أبطال القوات المسلحة فى تطهير جبل الحلال من العناصر التكفيرية والإرهابية استطاعوا إنهاء أسطورة جبل الحلال؛ وكانت آخر الكلمات التى كتبها على صفحته على موقع التواصل الاجتماعى هى ” اللهم الشهادة الشهادة.

وكان الشهيد محمد صلاح، برفقة الشهيد العقيد أحمد المنسى، قائد الكتيبة 103 صاعقة بشمال سيناء، حينما تصدوا للهجوم الإرهابى وزملاؤهم على كمين “البرث”، فجر يوم الجمعة 7 يوليه 2017، حيث كان الشهيد “محمد” يرصد أهداف التكفيريين وعددهم من وقت بدأ الهجوم ويقوم بإبلاغ إحداثيات عمليات الكتيبة المدفعية بالضرب حتي نجح أبطال القوات المسلحة فى التصدى لهم على مدار ساعتين متواصلة، وقتل عدد كبير من العناصر التكفيرية التي كانت تحاول الاقتراب من كمين البرث.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق