تنويرتوب ستوري

الأمير وليام يلتقى ناجين من مذبحة مسجد النور بنيوزيلندا

وصل الأمير البريطانى وليام دوق كامبريدج، إلى مسجد النور مدينة كرايستشيرش بصحبة جاسيندا أرديرن رئيسة وزراء نيوزلندا، وصافح إمام المسجد جمال فودة، وتأتى زيارة الأمير البريطانى وليام، بغرض إظهار الدعم للمتضررين من هجوم المسجدين بمدينة كرايستشيرش، الذى وقع الشهر الماضى.

كما زار الأمير البريطانى وليام دوق كامبريدج،  عدداً من ضحايا الهجوم الإرهابى الذى لاستهدف مسجدين فى نيوزلندا الشهر الماضى.

ونشرت صحيفة ديلى ميل البريطانية، صوراً للامير وليام خلال زيارته إلى نيوزيلندا، من بينها صوراً برفقة الطفلة الأردنية، لين الساطى، وأفاقت الطفلة الاردنية الساطى هذا الأسبوع من الغيبوبة نتيجة تعرضها لرصاص سفاح المسجدين يوم 15 الماضى.

لين التى تتقى العلاج بحسب الصحيفة مستشفى ستارشيب للأطفال فى أوكلاند توجهت للامير بتساؤل اذا كان لديه ابنه واجابها الامير ان لديه طفلة اسمها شارلوت وهى فى نفس عمرها.

ويزور الأمير البريطانى ويليام، دوق كامبريدج،   نيوزيلندا فى زيارة تستغرق يومين، لدعم المتضررين من هجوم المسجدين بمدينة كرايستشيرش، الذى وقع الشهر الماضى، بالإضافة إلى المشاركة فى احتفالات البلاد بيوم ” أنزاك” الذى يقام فى أوكلاند.

 وبحسب شبكة ” بى بى سي” البريطانية، فقد استقبلت رئيسة الوزراء النيوزيلندية، جاسيندا أرديرن، الأمير ويليام فى أوكلاند، حيث قام الأمير بوضع إكليلٍ من الزهور نيابة عن جدته الملكة إليزابيث الثانية، فى اليوم الوطنى الذى يحيى ذكرى النيوزيلنديين والأستراليين الذين خدموا فى الحروب وعمليات حفظ السلام.

الأمير البريطانى يصافح طفل خارج المسجدالأمير البريطانى يصافح طفل خارج المسجد
الأمير ويليام خارج مسجد النورالأمير ويليام خارج مسجد النور
الأمير ويليام يتحدث مع إمام المسجدالأمير ويليام يتحدث مع إمام المسجد
الأمير ويليام يزور مسجد النورالأمير ويليام يزور مسجد النور

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق