الشعلة

شاهد.. أصغر جدة في بريطانيا عمرها 33 عاما

في واقعة غريبة من نوعها اذهلت سيدة متابعي مواقع التواصل الاجتماعي في بريطانيا، عندما عرفوا أن لديها أحفادا وهي في عمر الـ 33 عاما .وبسبب عمرها الصغير، صدم الجميع ولقبت جيما سكينر بأصغر جدة في بريطانيا، بمجرد أن أنجبت ابنتها البالغة من العمر 17 عاماً خلال الأسبوع الماضي.

وحسبما  ورد في «ذا صن» البريطانية أنه توقعت الممرضات المشرفات على ولادة ابنة جيما، أنها خالة المولودة وليست جدتها.

وعن شعورها بأن تصبح جدة في هذا السن الصغير، لفتت «سكينر» إلى أنها في البداية كان يضايقها لقب «جدة» لكنها تحبه الآن.

وأشارت الأم لثلاثة أطفال، إلى أنها تقضي وقتاً رائعاً في التنزه مع حفيدتها الأولى من ابنتها ميزي، حيث يعتقد الجميع أنها والدتها وليست جدتها. 

ونوهت السيدة التي تعيش في مقاطعة بكنجهامشير الإنجليزية، إلى أنها ذهبت للمدرسة في الأسبوع الماضي، وفوجئت بشخص يسألها إذا كانت تلك الطفلة ابنتها أم لا، وعندما أكدت أنها حفيدتها، أصيب جميع الواقفين بصدمة، كما أنهم اعتقدوا أنها الأخت الصغرى لميزي ابنتها.

وأنجبت جيما سكينر ابنتها الكبرى ميزي في عام 2004 عندما كانت تبلغ من العمر 16 عاماً، ولديها ابنة أخرى جريسي، وهي في العاشرة من عمرها، إضافة إلى الصغرى بيلا.

واعترفت أنها أصيبت بالقلق عندما اكتشفت أن ابنتها ميزي حامل في سن السابعة عشر، وتذكرت تجربتها الخاصة مع الأمومة في سن المراهقة.

وأكدت أن ابنتها تكيفت مع الوضع الجديد بسهولة، مع زوجها جاك وير، صاحب الـ 19 عاماً،  وأسمت الطفلة الجديدة لاروزا ماي.

 وقالت ابنتها ميزي، إنها كانت خائفة من إخبار والدتها بأنها حامل لأنها صغيرة جداً، لكنها فوجئت بدعم هائل من والدتها التي عانقتها وطمأنتها أن كل شيء سيكون على ما يرام.

وفي بريطانيا يبلغ متوسط العمر الذي تصبح فيه المرأة جدة 63 عاماً، ومتوسط عمر الأمومة 29 عاماً.

مقالات ذات صلة

تعرف على آخر منتجات وزارة الإنتاج الحربي

admin

أغرب أنواع الإدمان حول العالم

admin

لماذا يسيئون إلي رسول الإسلام رغم وفاته؟

admin