الشعلة

تعرف علي موعد تاسوعاء وعاشوراء.. وفضائل صيامهم في العام الهجري الجديد 1445

تنتظر الأمة الإسلامية غدًا الأربعاء 19 يوليو 2023 بداية العام الهجري الجديد 1445 والذي يتبعه بعشرة أيام فقط يوم عاشوراء، الذي يكفر صومه ذنوب سنة كاملة بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد روى أبو قَتادة، رضي الله تعالى عنه، عن الرّسول صلّى الله عليه وسلّم، قال: «صوم عاشوراء يكفِّر السّنة الماضية، وصوم عرفة يكفِّر سنتين: الماضية والمستقبَلة».

أيام صيام تاسوعاء وعاشوراء

وأفادت الأمانة العامة لدار الإفتاء بالأيام التي ستصادف فيها تاسوعاء وعاشوراء في العام الهجري الجديد 1445 وكذلك في التقويم الميلادي، مشيرة عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» إلى أن يومي تاسوعاء وعاشوراء سيكونان في الأيام التالية:

  • تاسوعاء: يوم الخميس (9 محرم) 27 -7 – 2023.
  • عاشوراء: يوم الجمعة (10 محرم) 28 -7 – 2023.

حكاية صيام يوم عاشوراء

وبحسب مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، فإن يوم عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر محرم والذي شهد معجزةً عظيمةً لنبي الله موسى عليه السلام؛ حيث أنقذه الله وقومه من فرعون وجنوده بفتح لهم في البحر طريقًا جافًا فكان لهم سبيلًا إلى الأمان، ثم أغلقه على فرعون وجنوده فكان لهم عقابًا وخسارةً، وغرقوا جميعًا، كما قال تعالى: {وَلَقَدْ أَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَسْرِ بِعِبَادِي فَاضْرِبْ لَهُمْ طَرِيقًا فِي الْبَحْرِ يَبَسًا لَا تَخَافُ دَرَكًا و وَلَا تَخْشَى ۝ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ بِجُنُودِهِ فَغَشِيَهُمْ مِنَ الْيَمِّ مَا غَشِيَهُمْ}.

وقالت دار الإفتاء إن النبي ﷺ كان يصوم يوم عاشوراء تقديرًا لحق سيدنا موسى عليه السلام، الذي نجاه الله من فرعون وجنوده في هذا اليوم، وأنه كان يأمر بصيامه؛ فروي عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال: لما قدم رسول الله ﷺ المدينة وجد اليهود يصومون يوم عاشوراء، فسأل: «مَا هَذَا؟»، فقالوا: هذا يوم عظيم أنجى الله فيه بني إسرائيل من عدوهم، فصام موسى شكرًا لله، فقال: «فَأَنَا أَوْلَى بِمُوسَى مِنْكُمْ»، فصامه وأمر بصيامه.

صيام تاسوعاء

وقد كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم يحب صيام يوم التاسع (تاسوعاء) مع يوم العاشر (عاشوراء) من شهر المحرم؛ لأن ذلك يخالف أهل الكتاب، وقد قال: «فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْآتِي إِنْ شَاءَ اللهُ صُمْنَا التَّاسِعَ وَالْعَاشِرَ».

حكم صيام عاشوراء وحده

ورد سؤال إلى دار الإفتاء عبر موقعها الإلكتروني يقول فيه سائل: «هل يجزئ صيام يوم عاشوراء لوحده»، فأجابت دار الإفتاء بأن ذلك جائز شرعًا؛ لأن لا نص شرعي يحظر ذلك، ولأن في صيام هذا اليوم فضلاً وثوابًا لمن فعله سواء كان مفردًا أو مجتمعًا، لكن يستحب أن يصحبه بصيام يوم قبله أو بعده إذا تيسر ذلك.

التوسعة على الأهل يوم عاشوراء

كما قالت دار الإفتاء أن من سنة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأصحابه والسلف الصالح من بعده أن يزيد في المصروف على أسرته وأولاده في يوم عاشوراء، وقد اتفق على ذلك فقهاء المذاهب الأربعة التي اقتدى بها أهل السنة، وكان هذا هو عادة جماهير المسلمين في كافة الزمان والمكان، فلا نظر إلى رأي من نفى ذلك.

أدعية مستحب ترديدها يوم عاشوراء

  • اللهم بلطيف صنعك في التسخير، وخفي لطفك في التيسير، الطف بي فيما جرت به المقادير، واصرف عني السوء إنك على كل شيء قدير.
  • «اللَّهمَّ إنِّي أسأَلُكَ العافيةَ في الدُّنيا والآخرةِ اللَّهمَّ إنِّي أسأَلُكَ العفوَ والعافيةَ في دِيني ودُنياي وأهلي ومالي اللَّهمَّ استُرْ عَوْراتي وآمِنْ رَوْعاتي اللَّهمَّ احفَظْني مِن بَيْنِ يدَيَّ ومِن خَلْفي وعن يميني وعن شِمالي ومِن فَوقي وأعوذُ بعظَمتِكَ أنْ أُغتالَ مِن تحتي».
  • اللّهُمَّ إنّي أسألُكَ الْيُسْرَ بَعْدَ الْعُسْرِ ، وَ الْفَرَجَ بَعْدَ الْكَرْبِ ، وَ الرَّخاءَ بَعْدَ الشِّدَةِ ، اللّهُمَّ ما بِنا مِنْ نِعْمَةٍ فَمِنْكَ ، لا إله إلّا أنتَ ، أَسْتَغْفِرُكَ وَ أتُوبُ إلَيْكَ.
  • لا إله إلا الله، الحليم الكريم، سبحان الله رب العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين، أسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك والغنيمة من كل بر والسلامة من كل اثم، اللهم لا تدع لي ذنبا إلا غفرته، ولا هما إلا فرجته ولا حاجة هي لك رضا إلا قضيتها يا أرحم الراحمين”.

 

مقالات ذات صلة

مصر تعتزم إقامة مركز عالمي لتخزين الحبوب

admin

الأزهر الشريف يعلن عن توافر وظائف خالية.. “تعرف علي التفاصيل والشروط المطلوبة”

admin

أستاذ بجامعة أمريكية يكشف عن مصير مخيف في حال انهيار سد النهضة

admin