الشعلة

تعرف علي تفاصيل هدم مطعم لوسيدا هاسيندا بالساحل.. و علاقة هشام طلعت بالواقعة

تفاصيل هدم مطعم لوسيدا هاسيندا بالساحل.. و علاقة هشام طلعت بالواقعة.. حث اندلعت أزمة في مطعم لوسيدا بقرية هاسيندا في الساحل الشمالي.

بدأت تفاصيل واقعة هدم مطعم لوسيدا هاسيندا بالساحل  مع حدوث مشادة كلامية بين رجل أعمال وإدارة المطعم، الذي يعود ملكيته لنجل ممدوح البلتاجي، وزير السياحة والشباب والإعلام السابق في عهد الرئيس محمد حسني مبارك.

تداولت وسائل التواصل الاجتماعي الواقعة بشكل واسع خلال الساعات الماضية، وتسببت في جدل كبير.

تفاصيل هدم مطعم لوسيدا هاسيندا بالساحل.. و علاقة هشام طلعت بالواقعة

الواقعة بدأت الأزمة بتحذيرات من رجل أعمال، يقيم بجوار المطعم، للقائمين على المطعم بسبب الضوضاء المستمرة والأصوات العالية الصادرة من المكان، مما تسبب في إزعاج السكان المجاورين.

وطالب القائمون على المطعم بوقف هذه الأمور، إلا أنهم لم يستجيبوا للتحذير، مما دفع الرجل إلى تهديدهم بإمكانية إغلاق المطعم إذا استمرت الأمور على حالها.

قامت السلطات المعنية في الساحل الشمالي بإغلاق المطعم وهدم أجزاء منه مما أثار الكثير من الجدل، وانتشرت التفاصيل والصور على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

تداولت بعض المصادر على مواقع التواصل الاجتماعي ربطًا بين الأزمة ورجل الأعمال هشام طلعت مصطفى، لكنه نفى صلته بهذه الواقعة وأكد أنه ليس طرفًا فيها.

وأشار إلى أن الزج باسمه في هذا السياق يعد افتراءً على الحقيقة، وأنه لم يقدم شكوى ضد المطعم أو القائمين عليه.

مطعم لوسيدا مملوك لأحمد ممدوح البلتاجي، نجل ممدوح البلتاجي الذي تولى عدة مناصب وزارية خلال فترة حكم مبارك، بدءًا من وزير مفوض إعلامي في فرنسا، ورئيس الهيئة العامة للاستعلامات، وزير السياحة، وزير الإعلام.

مقالات ذات صلة

وظائف خالية في البنك التجاري الدولي CIB.. تعرف علي الشروط والمؤهلات وطريقة التقديم

admin

تعرف علي أفضل دعاء أول يوم مدرسة 2023.. اللهم أرزقهم الفهم

admin

المدارس المتاحة بعد الإعدادية.. متخصصة في التكنولوجيا

admin