الشعلة

بعد توقف شهرين.. استئناف محاكمة نتنياهو بتهم فساد

تُستأنف جلسات محاكمة بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، اليوم الإثنين، بتهم فساد وإساءة استخدام السلطة بعد تعليقها لشهرين؛ بسبب العدوان الغاشم على قطاع غزة، ويأتي استئناف الجلسات في وقت حساس وحاسم، إذ يبدأ المحققون الرئيسيون في القضية الإدلاء بشهاداتهم، مُلقين الضوء على الأدلة المجمَّعة ضد رئيس الوزراء، خلال فترة التحقيق الطويلة، حسبما أشارت تقارير إعلامية عبرية.

يواجه نتنياهو تهمًا جنائية تتعلق بالرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة، إذ يزعم أنه قدم مزايا تنظيمية لشركة بيزك للاتصالات مقابل تغطية إيجابية عنه وعن زوجته سارة على موقع إخباري يديره الرئيس السابق للشركة.

وبينما يواصل نتنياهو إنكار جميع التهم المنسوبة إليه، مُصرًّا على أن القضية ما هي إلا “مطاردة سياسية”، إلا أن النيابة الإسرائيلية ترى أنها مسنودة بأدلة قاطعة تثبت تورطه في قضايا فساد وابتزاز وإساءة استخدام السلطة.

يذكر أن جيش الاحتلال الإسرائيلي يشن منذ 7 أكتوبر الماضي، عدوانه الوحشي على قطاع غزة، مُخلفًا دمارًا هائلًا في البنية التحتية وحصيلة شهداء تخطت الـ15 ألف فلسطيني، و”كارثة إنسانية غير مسبوقة”، وفقًا لمصادر رسمية فلسطينية وأممية.

وعُلقت جلسات المحاكمة في 7 أكتوبر 2023، بسبب التصعيد الأمني الذي شهدته المنطقة بعد عملية “طوفان الأقصى”، التي نفذتها الفصائل الفلسطينية. وباستئناف الجلسات في ديسمبر الجاري، يتوقع أن تستأنف المحاكمة بشهادات المحققين الرئيسيين في القضية، ما يلقي الضوء على التفاصيل والأدلة التي تم جمعها خلال التحقيق.

وبحسب صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”، فإن جلسة اليوم ستبدأ بشهادة المحقق عيران بوشنيك، الذي كان قائمًا بالتحقيق في القضية. يتبعه شهادات المحقق دوتان ماليتشي ومحقق هيئة الأوراق المالية الإسرائيلية ليئور شبيتس، ما يضع المحكمة في صلب الأدلة القانونية التي ستشكل أساس القضية.

ومع استمرار الأوضاع الأمنية، يطرح استئناف المحاكمة تحديات على النظام القضائي، إذ يتعين عليه التكيف مع سياق الأحداث وضمان سير العدالة رغم التحديات الاستثنائية، حسبما ذكرت “تايمز أوف إسرائيل”.

تجدر الإشارة إلى أن رئيس الوزراء يظل معفى من المثول أمام المحكمة في هذه المرحلة، وفقًا لصحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية، لكن يمكن أن يُطلب منه الإدلاء بشهادته في وقت لاحق.

وفي سياق متصل، ينفي نتنياهو دائمًا جميع التهم الموجهة إليه، معتبرًا القضية “ملاحقة بدافع سياسي” ضده.

وتستمر محاكمة نتنياهو بالفساد منذ أكثر من ثلاث سنوات، إذ من بين أمور أخرى، يتهم نتنياهو بقبول هدايا فاخرة تبلغ قيمتها نحو 700 ألف شيكل “مجوهرات وسيجار وخمور” من أصدقاء أثرياء.

ووفقًا للائحة الاتهام، بند الهدايا، يتهم نتنياهو بممارسة ضغوط من أجل تمديد قانون كان من شأنه أن يوفر على منتج هوليوود الإسرائيلي أرنون ميلشان الملايين من الضرائب.

مقالات ذات صلة

تعرف على من يمكنه الاطلاع على حسابك البنكي.. أعرف التفاصيل

admin

الدفاع الروسية: قوات أوكرانية فجرت خط أنابيب الأمونيا “تولياتي أوديسا”

admin

صائدو الإخوان.. برلمانات دول كبرى تحاصر الجماعة ومطالبات بحظر نشاطهم (فيديو)

admin