الشعلة

الرئيس البيلاروسي يهدد بولندا: مقاتلو “فاغنر” يرغبون بزيارة وارسو

قال الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو إن مقاتلي فاغنر يرغبون في زيارة بولندا، إلا أنه يحول دون ذلك، وذلك في ما يبدو أنه تهديد مبطن لبولندا، لكنه قال “نحن نسيطر على ما يجري (مع فاغنر).. مزاجهم سيء”.

وقال لوكاشنكو إن عناصر المجموعة “يطلبون الاتجاه غربا، يطلبون مني الإذن للذهاب في رحلة إلى وارسو، إلى جيشوف (في بولندا)”. وأضاف “لكن بالطبع، أنا أبقيهم في وسط بيلاروس، كما اتفقنا”.

ويأتي ذلك بعد أسابيع على وصول عدد من مقاتلي “فاغنر” إلى بيلاروس، بعد تسوية مع موسكو، عقب تمرد قصير قادته المجموعة في حزيران/ يونيو ضد القيادة العسكرية الروسية.

وأدلى لوكاشينكو بهذه التصريحات خلال استقبال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين له في بطرسبرغ، حيث ارتسمت ابتسامة ساخرة على وجه بوتين، وفق ما أظهر شريط فيديو للقاء.

وبعد اللقاء، حيّا بوتين ولوكاشنكو جموعا في بلدة كرنشتات القريبة من سان بطرسبرغ، والتي تضم قاعدة بحرية. واتّهم لوكاشنكو وارسو بالسعي إلى السيطرة على أراض في غرب أوكرانيا وضمّها إلى بولندا.

ورد وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا بالتنديد بـ”محاولات عقيمة” ترمي إلى “دق إسفين بين كييف ووارسو”.

وجاء في تغريدة أطلقها “خلافا لروسيا، استخلصت بولندا وأوكرانيا العبر من التاريخ وستبقيان متحدتين في وجه الإمبريالية الروسية وانتهاك القانون الدولي”.

مقالات ذات صلة

طرد الوفد الإسرائيلي من اجتماع رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي

admin

حتى عمر 60 عاما.. تعرف علي شروط حصول السيدات على منحة 30 ألف جنيه من الحكومة

admin

مصر تتصدر ترشيحات جائزة الشيخ حمد للترجمة في موسمها التاسع

admin