منوعات

أول روبوت للقضاء على كورونا بالأشعة فوق البنفسجية

كشفت شركة «بيوتيك تكنولوجيز» Biotech Technologies عن تطويرها «روبوت» قادرًا على القضاء على الجراثيم والميكروبات ومن ضمنها فيروس كورونا عن طريق الأشعة فوق البنفسجية UV، حيث يستخدم تلك الأشعة لاختراق جدران خلايا الفيروس وتدمير البنية الجزيئية له، وتمزيق الحمض النووى (RNA،DNA) ومن ثم قتل الفيروس

ويعد الضوء المنبعث من الروبوت وسيلة سريعة وفعالة فى التخلص من الفيروسات وتطهير وتعقيم الهواء والأسطح فى المساحات التى يستخدم فيها، وحسبما أوضح الباحثون فى مجال مكافحة العدوى وعلم الأوبئة فى المستشفيات فإنه فى غضون دقيقتين حققت الأشعة فوق البنفسجية النبضية ذات الطيف الكامل والزينون مستوى 99.99٪ من التطهير ضد فيروس كورونا.

وقال المهندس شريف خطاب، مدير الشركة، إن «روبوت» واحدًا يمكنه تطهير وتعقيم وتدمير البكتيريا التى لا يمكن الوصول إليها من خلال التنظيف النموذجى ولا يطلق أى مواد كيميائية أو أبخرة سامة، كما يمكن استخدامه فى المستشفيات والفنادق والمدارس والجامعات والأندية الرياضية والمسارح ودور السينما بأمان وفاعلية تامة.

يمكن للروبوتات إجراءات التطهير دون تدخل بشرى، كما أنها قادرة على تطهير غرف المرضى وغرف العمليات فى المستشفيات.

وأشار إلى أن الروبوت يتكون من قاعدة متحركة مزودة بأجهزة استشعار متعددة، ومجموعة من مصابيح الأشعة فوق البنفسجية المثبتة فى الأعلى، ويمكن توجيهه باستخدام الكمبيوتر، حيث يقوم الروبوت بمسح البيئة حوله وإنشاء خريطة رقمية تقوم بعد ذلك بوضع تعليق توضيحى على الخريطة تشير إلى جميع الغرف والنقاط التى يجب أن يتوقف الروبوت عنها لأداء مهام التطهير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق