الشعلة

يهم جميع الموظفين.. الإفتاء توجه تحذير عاجل بشأن الأمر المتكرر في جميع المصالح

أوضحت دار الإفتاء المصرية، أنه لا يجوز شرعًا ولا قانونًا للموظف أن يقوم بتسجيل حضور زميله في العمل وهو غائب، وذكرت في فتوى لها، أن تسجيل الموظف لحضور زميله في العمل بينما هو لم يحضر كذب وإفشاء على خلاف الحق لما يتضمنه فعله هذا من التزييف والغش؛ وكذلك خيانة صاحب العمل بإثبات شيء على خلاف الحقيقة، وفيه تعاونٌ على الإثم.

هل إثبات الموظف حضور زميله المتغيب عن العمل حرام؟

وأشارت دار الإفتاء المصرية، إلى أن الموظف المسجَّل له حضوره دون أن يحضر للعمل مذنبٌ أيضًا، بل يزداد الحكم في حقِّه؛ لخيانته الأمانة بالإهمال في عمله الذي اتفق عليه وائتُمِن على تأدية مسؤولياته، وأضافت إلى أن أنَّ الموظف يستلم راتبًا مقابل عمله وعدم القيام بهذا العمل يجعل الراتب الذي يناله مقابل الساعات أو الأيام التي سجَّل له فيها حضوره دون أن يحضر للعمل لا يجوز له، بل يكونُ من باب السُّحت، الذي نُهِي عنه شرعًا.

وفي سياق آخر أوضحت دار الإفتاء المصرية، عن بعض الصفات التي اعتبرتها بالمنكرة أثناء تناول الطعام والشراب، ودعت إلى الحذر منهان وأشارت دار الإفتاء، أن من الصفات المنكرة عند الأكل: الحديث في حال مضغ الطعام، وإصدار صوت لشفتيه وفمه عند المضغ والبلع، وقالت إن ذلك من السيئات التي يجب على الآكل اجتنابها والابتعاد عنها، وسمَّوا الأول “مُبَعْبِعًا”، والثانيَ “مُفَرْقعًا” و”رَشَّافًا”؛ قال العلامة ابن الملقن: “ولا يضع اللقمة في فمه يَرشُفُها ويُسمَع لها صوتٌ”.

مقالات ذات صلة

تعرف علي أهم رسائل مجلس النواب لدعم الشعب الفلسطيني وإدانة العدوان على قطاع غزة

admin

حماية المستهلك.. تغير أرقامها وتؤكد رقم الخط الساخن اعرف الرقم الجديد

admin

أشهر أكلات عيد الفطر المبارك في بعض الدول العربية

admin