الشعلة

وزير جيش الاحتلال يوجه الشكر للحكومة الأمريكية على دعمها لاقتحام جنين

وجه وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي يوآف جالانت، اليوم الجمعة، شكره للحكومة الأمريكية على دعمها إجراءات جيش الاحتلال الإسرائيلي في جنين.

جاء ذلك في اتصال أجراه جالانت مع نظيره الأمريكي لويد أوستن، أطلَعه خلاله على مجريات العملية العسكرية الإسرائيلية الأخيرة في مدينة جنين في الضفة الغربية.

ووجه الوزير الإسرائيلي الشكر لنظيره الأمريكي وحكومة واشنطن، على الدعم الذي قدموه لأنشطة القوات الإسرائيلية في جنين “لمواصلة  اقتحام مخيم جنين كلما لزم الأمر”.

وبحسب القناة 14 العبرية، أكد “جالانت” أهمية العملية في جنين لمنع هجمات العنف ضد الإسرائيليين وقوات الأمن، مشيرًا إلى أن “جنود الجيش الإسرائيلي تصرفوا بطريقة دقيقة لتدمير البنية التحتية للإرهاب: مخابئ شقق ومستودعات ومختبرات متفجرات” على حد تعبيره.

وزعم أن “قوات الجيش الإسرائيلي بذلت كل ما في وسعها لتجنب إلحاق الأذى بالمدنيين غير المتورطين، لافتًا إلى أن “إسرائيل سمحت لسكان جنين الذين يحملون تصاريح عمل مواصلة عملهم في إسرائيل حتى خلال أيام العملية”.

وشدد جالانت على أن “إسرائيل ستواصل الدفاع عن نفسها ضد أي تهديد، وستتصرف حسب الضرورة ضد الإرهاب” على حد قوله.

وكشفت صحيفة إسرائيلية عن تفاصيل جريمة وحشية لجيش الاحتلال، حيث اعتمد بشكل كبير خلال عدوانه على مخيم جنين، على طائرات مسيّرة انتحاريّة، عدّة مرات.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” عبر موقعها الإلكتروني (“واينت”)، إن مقاتلي وحدتي “دوفدوفان” و”ماجلان” في جيش الاحتلال، استخدموا مسيرات من طراز “ماعوز” خلال العدوان العسكري على المخيم.

وأشارت إلى أن المسيرات المذكورة، من صُنع الشركة الإسرائيلية الحكومية “رفائيل” (سلطة تطوير الأسلحة).

وأوضح التقرير الذي نشرته الصحيفة أن هذه المسيرات “تحتوي على كمية صغيرة من المتفجرات”. وزعم أنها استُخدمت “لضرب أهداف في محيط” مخيم جنين.

وأشار التقرير إلى أن “الأهداف التي تم استهدافها، كانت نقاط المراقبة والسيطرة” التابعة للمقاومين في المخيم، والتي زعم أنها “احتوت أيضا على عشرات العبوات الناسفة”.

 

ست طائرات مسيرة من طراز “ماعوز”

ووفق التقرير، فقد أطلق عناصر جيش الاحتلال، “في المجموع، ست طائرات مسيرة من طراز “ماعوز” خلال العملية”.

وذكر التقرير أن استهداف نقاط المراقبة، بواسطة مسيرات “ماعوز”، “جعلتها تنفجر بأمان، ومن مسافة بعيدة”.

 

سقوط شهيدين في نابلس

وكانت مصادر طبية في مدينة نابلس أعلنت انتشال جثماني شهيدين في البلدة القديمة في مدينة نابلس.

وقالت مصادر محلية إن شهيدين ارتقيا داخل أحد المنازل في حارة الفقوس في البلدة القديمة في مدينة نابلس، عقب اشتباك مسلح عنيف مع قوات الاحتلال التي حاصرت المنزل.

ولفتت المصادر إلى أن الشهيدين هما حمزة مقبول وخيري  شاهين.

مسيرات الاحتلال تقصف نابلس
وبدأت مسيرات تابعة للاحتلال الإسرائيلي في قصف مدينة نابلس، تزامنا مع اقتحام القوات البرية معززة بآليات ومدرعات للبلدة القديمة.

وأشار شهود عيان إلى تحليق مسيرات إسرائيلية فوق حارة الحبلة تزامنا مع اقتحام قوات الاحتلال للبلدة القديمة في نابلس، حسبما ذكرت “الجزيرة”.

 

مقالات ذات صلة

إيطاليا تعدم نحو 34 ألف خنزير لمكافحة حمى الخنازير الإفريقية

admin

مجموعة الأهلي في دوري أبطال أفريقيا.. فوز صن داونز على الهلال السوداني

admin

العالم يبحث عن القمح.. وأطنان عالقة في بيوت السودانيين

admin