الشعلة

هيباتيا حجر مصري قديم بخصائص خطيرة

في دراسة جديدة، اقترح علماء في جامعة جوهانسبرغ فرضية عن أصل حجر هيباتيا الفضائي المكتشف في مصر عام 1996.

في التفاصيل، أفادت الدراسة التي نشرت في مجلة “إيكاروس”، عن أن الجسم الفضائي الذي بقي نواة مذنب يحتوي على آثار انفجار مستعر هائل.

كما أضافت أن حجر هيباتيا ما هو إلا قطعة من الصخور الحاملة للماس، ولا توجد فيها صفات مميزة لقشرة الأرض.

كذلك أكدت أن أصل ذاك الحجر من خارج كوكب الأرض، وذلك بناء على الخصائص النظيرية للأرجون والهيليوم والنيون والزينون والنيتروجين.

إلى ذلك، استخدم العلماء في البحث الجديد التحليل الطيفي بيكسي على أساس الأشعة السينية التي يسببها البروتون والسماح لدراسة تكوين عنصري من العينة.

وتبين أنه في المادة التي تتكون منها هيباتيا، يمكن تتبع نوعين من التراكيب الأولية، منها النوع الأول لا يحتوي على عناصر أثقل من الأكسجين، أما النوع الثاني فيوضح بنية مستقرة تحتوي على عناصر كيميائية من الألمنيوم إلى الزنك.

يشار إلى أنه على الرغم من اقتراح العلماء أن الجسم الأم الذي انفصلت عنه هيباتيا يتكون من غبار نجمي، إلا أن التركيب الأولي للنوع الثاني ما هو إلا سمة مميزة لمنتجات التخليق المستعر.

مقالات ذات صلة

ظاهرة لن تتكرر إلا فى عام 2163.. كويكب يقترب من الأرض لمسافة قريبة يدعو للذعر

mohamed

منظمة الصحة العالمية تدعو المجتمع الدولي إلى مواصلة تقديم الدعم الإنساني في أفغانستان

admin

دراسة حديثة: التعرض لفيروس كورونا يمكن أن يصيب الدماغ بمجموعة من الأمراض

admin