الشعلة

هذا ما قاله الرئيس الأمريكي عن دوافع الانسحاب من أفغانستان

دافع الرئيس الأميركي جو بايدن، على هامش المراسم التي أقيمت في الذكرى العشرين لهجمات 11 سبتمبر، عن قراره سحب قوات بلاده من أفغانستان، قائلا إن الولايات المتحدة لا يمكنها “غزو” كل بلد توجد فيه “القاعدة”.

وقال لصحافيين في شانكسفيل في بنسلفانيا، حيث تحطمت إحدى الطائرات الأربع التي خطفها عناصر من تنظيم القاعدة قبل 20 عاما: “هل يمكن أن تعود القاعدة؟ نعم، لكنّني سأقول ذلك لكم، لقد عادوا بالفعل في أماكن أخرى”.

وأضاف بايدن: “ما هي الاستراتيجية؟ يجب أن نغزو كل الأماكن التي توجد فيها القاعدة ونترك قواتنا هناك؟ فلنكُن جادين!”.

وكرر الرئيس الأميركي الذي تعرض لانتقادات شديدة بسبب الانسحاب من أفغانستان في 31 أغسطس، أن محاولة توحيد الأفغان كانت خطأ.

ويعتبر بايدن أن الأميركيين أنجزوا مهمتهم عبر قتل أسامة بن لادن مؤسس القاعدة، وتحييد الشبكة المتشددة في قاعدتها الأفغانية.

وبدأ التدخل الأميركي في أفغانستان بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر، وأدى في النهاية إلى إدخال الولايات المتحدة في أطول حرب في تاريخها.

وانتقد الرئيس السابق الجمهوري دونالد ترامب بشدة خليفته الديمقراطي السبت، خارقا بذلك جوّ الوحدة الوطنية الذي ساد فعاليات الذكرى العشرين للهجمات.

واستنكر ترامب “عدم كفاءة” بايدن، منددا بالانسحاب “الرهيب” من أفغانستان.

ويمر بايدن بمرحلة سياسية صعبة منذ استيلاء طالبان على السلطة في كابول في 15 أغسطس والإجلاء السريع لأكثر من 120 ألف شخص من أفغانستان في عملية عسكرية نظمها الجيش الأميركي.

لكنّ بايدن البالغ 77 عاما، قال إنه لا يشعر بالقلق من تراجع شعبيته.

مقالات ذات صلة

فتح مراكز الشباب والمدن الشبابية والتعليم المدني لاستقبال المضارين من الأمطار

admin

قريبا إصدار بطاقات هوية لـ “البيوت والمنشآت” في الإمارات

admin

وما استعصى على قوم منال إذا الإقدام كان لهم ركاب

admin