الشعلة

منظمة التجارة العالمية: البلدان الفقيرة أكثر المتضررين من إنهاء اتفاق الحبوب الأوكرانية

أكدت نجوزى أوكونجو إيويالا المدير العام لمنظمة التجارة العالمية، أن الإنهاء المفاجئ لتنفيذ مبادرة حبوب البحر الأسود هو مصدر قلق بالغ.

 

وأعلنت إنها تشاطر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش أسفه وخيبة أمله العميقة في هذا الشأن، قائلة: “لا ينبغي أن يصبح الأمن الغذائى العالمى ضحية للحرب، لا سيما أن أوكرانيا والاتحاد الروسي موردان مهمان للأغذية والأعلاف والأسمدة للأسواق الدولية”.

 

وأشارت بحسب بيان للمدير العام على الموقع الرسمى للمنظمة، إلى أنه سيكون الناس في البلدان الفقيرة التي تكافح مع تضخم أسعار الغذاء والطاقة أكثر المتضررين من إنهاء المبادرة، حيث إن أسعار تسليم القمح والذرة في المستقبل آخذة في الارتفاع بالفعل. لذلك حثت نجوزى أوكونجو إيويالا المدير العام لمنظمة التجارة العالمية wto ، جميع الأطراف على بذل كل جهد ممكن للعودة إلى طاولة المفاوضات”.

وأوضحت إنه من خلال صدمات جائحة COVID-19 والحرب في أوكرانيا ، كانت الأسواق الدولية المفتوحة والتي يمكن التنبؤ بها للحبوب الأساسية مصدرًا لا غنى عنه للمرونة والأمن الغذائي بين الأعضاء على جميع مستويات الدخل. في منظمة التجارة العالمية (WTO) ، سنواصل حث الأعضاء على تفكيك قيود التصدير وتسهيل تدفق الغذاء من البلدان ذات الفائض إلى البلدان التي تواجه عجزًا “.

مقالات ذات صلة

بث مباشر.. مشاهدة مباراة الأهلي ضد الداخلية بكأس مصر

admin

غير البلد دي يا ناس ملناش بنحبها ومنستناش.. حكيم يدلي بصوته في الانتخابات الرئاسية وسط جمهوره

admin

الكيلو بـ13.. 200 جنيه ارتفاعا في سعر طن السكر بالأسواق

admin