الشعلة

مقتل شاب على يد صديقه في دار السلام

شهدت منطقة دارالسلام . واقعة مأساوية، جاءت طريقة تنفيذها على غرار قضية الرأى العام الشهيرة بـ«فتاة جامعة المنصورة» حيث انهال المتهم على قتل صديقه بالطعنات مثلما حدث فى واقعة فتاة المنصورة.

جريمة دارالسلام الذى وقعت فى شارع الجمهورية القريب من محطة المترو، جعلت الجميع يتعاطف مع المجنى عليه

الذى يدعى «ربيع» بالرغم من كونه صاحب السوابق إلا أنهم يرون أنه ضحية الخلافات الأسرية، فلم يكن للضحية ملجأ سوى الشارع وأصحاب المحلات الذين كانوا بمثابة أهله وناسه، فقد نشأ بينهم، بعدما تركه والده ورفض أن يقيم معه.

شهود العيان فى الواقعة أكدوا أن المتهمين كانوا يتربصون بالمجنى عليه منذ فترة من أجل النيل منه.

حيث أصابوه بجرح فى وجهه قبل بضعة أيام من وفاته.

بالعودة إلى شارع الجمهورية محل الواقعة حيث سجلت كاميرات المراقبة تفاصيل الجريمة كاملة فى فيديو مدتة ٥١ ثانية، والذى أظهر أن المتهم الرئيسى والذى يشتهر بـ«بربش» انهال بالطعنات على المجنى عليه.

ودلت تحريات رجال مباحث القاهرة تحت إشراف اللواء أشرف الجندى مدير الأمن فى واقعة قتل شاب وسط الشارع بمنطقة دار السلام أن المجنى عليه يدعى «ر. م»، وتشاجر مع أحد المتهمين ويدعى «خ. ب» وشهرته «بربش» قبلها بيوم بسبب خلافات على موقف لمركبات التوك توك وقام المتهم بالاستعانة بصديق له شهرته «النص» وآخر وقاموا بالتعدى على المجنى عليه بسلاح أبيض فى وجهه مما أسفر عن إصابته بـ٢٥ غرزة.

وأضافت التحريات أن الطرفين ترصدا ببعضهما فى اليوم التالى ونشبت مشاجرة بين المتهم الأول والمجنى عليه تدخل فيها الصديق مرة أخرى وقام بطعن المجنى عليه بطعنة مباشرة أسفل القلب.

ولجأ ٢ من المتهمين إلى حيلة غريبة حيث ادعا أنهما يقومان بإنقاذ الضحية بعد المشاجرة وقاما بحمله فى سيارة سوزوكى وتوجها به إلى المستشفى لإنقاذه إلا أنه توفى.

وأمرت نيابة دار السلام، بتشريح جثة شاب لقى مصرعه فى مشاجرة بالأسلحة البيضاء، لبيان سبب الوفاة وكيفية حدوثها، ومضاهاة الإصابة التى لحقت بالمجنى عليه مع الأسلحة المضبوطة، وكلفت بتفريغ الكاميرات بمحيط الواقعة، والتحرى حول الواقعة ودور كل متهم فيها.

وكشفت المناظرة الأولية لجثة المجنى عليه أنه فى العقد الرابع من العمر، مصاب بجرح طعنى نافذ بالصدر من المرجح أنه سبب الوفاة، بالإضافة إلى وجود جرح قطعى فى الوجه من إصابة سابقة على يد نفس المتهمين.

وكشفت التحقيقات أن المجنى عليه انتهى منذ أيام قليلة من قضاء مدة حبسه بعد ٧ سنوات قضاها فى السجن، وبعد خروجه بأيام افتعل المتهمون الثلاثة معه مشاجرة بسبب خلافات قديمة، وأصابوه خلالها بجرح قطعى فى الوجه أحدث إصابة وخياطة ٢٥ غرزة بالوجه، ثم تربصوا له فى اليوم التالى وطعنوه طعنة قاتلة.

كشفت أجهزة الأمن بالقاهرة ملابسات مقتل شاب فى مشاجرة بمنطقة دار السلام، حيث تلقى قسم شرطة دار السلام بمديرية أمن القاهرة بلاغًا من أحد المستشفيات باستقباله أحد الأشخاص «له معلومات جنائية، مقيم بدائرة القسم» توفى أثناء إسعافه على إثر إصابته بجرح نافذ بالجسم بإدعاء مشاجرة، بالانتقال والفحص تبين حدوث مشادة كلامية بين المتوفى وعامل بجراج كائن بدائرة القسم «له معلومات جنائية» لسابقة قيام المجنى عليه بدخول الجراج محل عمل المتهم وشروعه فى سرقة أجزاء من إحدى السيارات المتواجدة بالجراج، تطورت إلى مشاجرة قام على إثرها المتهم بالتعدى على المجنى عليه باستخدام سلاح أبيض «مطواة» محدثًا إصابته المنوه عنها والتى أودت بحياته.

عقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطه، وبحوزته «السلاح الأبيض المستخدم فى ارتكاب الواقعة»، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة على النحو المشار إليه.

 

 

مقالات ذات صلة

احتراق أتوبيس نقل عام بالكامل في المقطم

admin

دراسة حديثة تحذر من إمكانية حدوث أزمة قلبية للسيدة حال وقوع الطلاق

admin

إصابة 3 أشخاص في حادث انقلاب سيارة ملاكي بالمنيا

admin