الشعلة

كواليس الساعات الأخيرة لسعد الحريري قبل الاستقالة

كشفت صحيفة النهار اللبنانية عن كواليس الساعات الأخيرة التي قضاها رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري في منصبه قبل إعلانه الاستقالة الثلاثاء 29 أكتوبر.

وكانت قد بدأت احتجاجات شديدة  في لبنان على مدار الـ13 يوما الماضية رفض خلالها المتظاهرون الضرائب التي أعلنت عنها الحكومة على الإنترنت، ثم تصاعد سقف المطالب برفع شعار «كلن يعني كلن» لإسقاط النظام السياسي بالكامل.

وأعلن سعد الحريري الثلاثاء 29 أكتوبر استقالته من منصبه ووضع الاستقالة أمام تصرف الرئيس اللبناني ميشال عون وهو التصرف الذي قابله المتظاهرون بالتأكيد على التمسك بمطالبهم السابقة بإسقاط النظام.

وقالت صحيفة النهار اللبنانية إن رئيس الوزراء سعد الحريري قضى الفترة الماضية في عزلة تامة للتفكير في الخطوات المقبلة التي يجب عليه اتخاذها في ظل تصاعد حدة التظاهرات بالبلاد.

وأشارت الصحيفة إلى أن مساعدي الحريري لم يستطيعوا التواصل معه على الرغم من عقد العديد من الاجتماعات في منزله ببيت الوسط إلا أنه كان يفضل الانعزال.

وتابعت أن الشخص الوحيد الذي كان قادرا على الاتصال برئيس الوزراء المتسقيل هو فؤاد السنيورة رئيس الوزراء السابق، لافتة إلى أن رئيس الحريري كان يتعاطف مع مطالب المتظاهرين.

مقالات ذات صلة

وما استعصى على قوم منال إذا الإقدام كان لهم ركاب

admin

منظمة الصحة العالمية تدعو المجتمع الدولي إلى مواصلة تقديم الدعم الإنساني في أفغانستان

admin

أشهر الجماعات المتشددة في جنوب شرق آسيا

admin