الشعلة

عالم رووسي يوضح حقيقة صناعة فيروس كورونا في الصين

أكد ميخائيل شيلكانوف، مدير مختبر البيئة والأحياء المجهرية بجامعة الشرق الأقصى الفيدرالية الروسية، أنه من المستبعد تمامًا، وغير صحيح أن يكون فيروس كورونا الجديد، تم صناعته، كما تردد مؤخرًا.

وأضاف مدير مختبر البيئة، أن الصين لديها ما يعرف بـ “مختبر علم الفيروسات” وتحديدًا فى مقاطعة ووهان، التى تشهد انتشارًا كبيرًا للفيروس، وهو ما ساعد السلطات على اكتشافه مبكرًا.

وفى تصريحات لوكالة نوفوستى الروسية للأنباء، قال العالم شيلكانوف، إن الصين أعلنت عام 2018 أنها تجرى دراسات بحثية حديثة، بهدف كشف الفيروسات، والآليات المناعية للخفافيش، التى تحمل الفيروسات لفترة طويلة دون أن يظهر عليها.

وتأكيدًا لتصريحات العالم الروسى، أعلن تان وينجى، رئيس مركز الطوارئ فى معهد الأمراض الفيروسية بالمركز الوطنى الصينى للوقاية من الأمراض ومكافحتها، أن خفافيش مدينة تشوتشان، الكائنة بمقاطعة تشجيانغ، تحمل فيروس كورونا الجديد بنسبة 90 % بحسب دراسات أجريت مسبقًا.

فيما أشارت بعض التقارير الصحفية، إلى أن الصين أكثر البلاد عرضة للإصابة بالفيروسات الخطرة، وذلك بسبب تناول شعبها لحوم كافة الحيوانات، والزواحف، دون مراعاة لعواقب ذلك.

مقالات ذات صلة

الكشف على 1163 مواطنًا في قافلة طبية بقرية كلاحين أبنود بقنا

admin

بين الحياة والموت.. ممرضة أيرلندية تروي مشاهد اللاجئين بعد النجاة فى المتوسط

admin

مهرب يخفي الكوكايين في مكان لا يخطر بالبال

admin