الشعلة

طفلها شاهدها وهي تمارس الرذيلة مع عشيقها : قتلوه وألقوا جثته في القمامة

تخلصت أم من طفلها بصورة من أبشع الصور التي قد تشاهدها في حياتك بعدما شاهدها إبنها وهي تمارس الرذيلة مع عشيقها فقاموا بقتله وألقوا الجثة في القمامة بمنطقة السلام.

 

 

الطفل الذي وقع ضحية المشهد السيء لأمه التي تدعى “هند” ربة منزل صاحبة الـ26 عاما ومتزوجة من عامل “28 سنة” عندما رأها في أحضان شخص غير والده وهي تمارس الرذيلة حينها صرخ وظل يبكي من المشهد المريب الذي وقع أمام عينيه.

وكان دور الشيطان كبير حيث كان المشجع في هذه الجريمة حيث أنه عندما شاهد العشيق الطفل يصرخ عندما رأه يمارس الرذيلة مع أمه نهض مسرعا تجاهه ووجه له ضربات قوية محدثا كسور في مناطق بالجسم حتى فقد الطفل الوعي ومات في الحال.

 

 

وكان الأب بدوره يسعى وراء الرزق الحلال من أجل توفير طلبات المنزل واحتياجات الطفل يذهب إلى المصنع الذي يعمل فيه ويأتي في المساء حاملا احتياجات الأم التي ترعى المنزل من المفترض وتحافظ على الأمانة.

وبعدما مات الطفل اتفقت الأم مع عشيقها في التخلص من الجثة في أحد مقالب القمامة في منطقة السلام وفي اليوم التالي كشفت الكلاب عن الجثة وقامت الأهالي بإبلاغ الشرطة.

ومن خلال تفريغ الكاميرات والتحريات تم التعرف على الأم وعمل الكمائن اللازمة وتم ضبط المتهمة وبمواجهتها، اعترفت بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع عشيقها.

مقالات ذات صلة

نشوب حريق في الورش الهندسية خلف محطة قطارات الزقازيق بالشرقية

admin

أسماء ضحايا حادث تصادم سيارة نقل وجرار زراعي على صحراوي البحيرة

admin

صراخ وبكاء المتهمين بإنهاء حياة طبيب الساحل بعد الحكم بإعدامهم

admin