الشعلة

ضمور العضلات.. تعرف على الأسباب والأعراض

يعتبر ضمور العضلات حالة طبية شائعة يتم عند الإصابة بها فقدان النسيج العضلي بشكل تدريجي، وعندها تصبح العضلات ذات حجم أقل، وهذا يرجع إلى عدد من الأسباب، بما في ذلك العامل الوراثي وسوء التغذية، أو نقص النشاط البدني، إذ إنه في الغالب تحدث الإصابة بضمور العضلات عندما يقوم المرء عن ممارسة أي نشاط بدني ويستمر في ذلك لفترات طويلة.

وخلال السطور التالية نوضح، أسباب ضمور العضلات والأعراض.

العامل الوراثي

يعتبر ضمور العضلات من الأمراض الوراثية في المقام الأول، حيث تسبب في فقد الخلايا العصبية التي تكون مسؤولة عن الحركة.

سوء التغذية

سوء التغذية يمكن أن يحفز الإصابة بالكثير من الأمراض، ومنها ضمور العضلات الشوكي، وهناك أيضا بعض الأنظمة الغذائية التي تؤدي إلى الإصابة بضمور العضلات، والتي يتم خلالها منع أنواع كثيرة من الفواكه والبروتينات.

أمراض معينة

يمكن أن يساعد الإصابة بعدد من الأعراض في زيادة خطر الإصابة بضمور العضلات، بما في ذلك التصلب اللويحي، والتهاب المفاصل، والتهاب المفاصل الروماتويدي، والتهاب الجلد والعضلات، أو التعرض إلى إصابات متفرقة في الجسم، مثل كسر الساق أو الذراعين.

التقدم في العمر

يقل إنتاج الجسم من البروتينات مع التقدم في العمر، وهو الأمر الذي يؤدي إلى ضعف حجم العضلات وتقلصها، وبالتالي تحدث الإصابة بضمور العضلات.

مشكلات عصبية

التعرض المستمر للمشكلات العصبية يؤدي إلى حدوث خلل في عمل الأعصاب التي تكون مسؤولة بشكل كامل عن التحكم في حركة العضلات، وبالتالي يحدث عدم انقباض وانبساط العضلات.

 

أعراض ضمور العضلات

 

صعوبة في التوازن الجسدي.

ضعف عام والشعور بالوهن.

عدم القدرة على القيام بأي مجهود بدني حتى لو بسيط.

صعوبة بالغة في المشي لمسافات طويلة.

عدم القدرة على الكلام وبلع الطعام.

خدر في الذراع أو الساق.

عدم القدرة على التحرك بشكل تدريجيًا.

تنميل في الساق بشكل تدريجي.

مقالات ذات صلة

7 أعراض للإصابة بـ فيروس ماربورغ الفتاك

admin

اشتري لحمة بالتقسيط لمدة 6 شهور وبدون فوائد.. تفاصيل

admin

وفاة المهندس المصرى عبد الرحمن مخلوف الذي قام بتعمير وتخطيط وتحديث إمارة أبوظبي،

admin