الشعلة

صندوق النقد يشيد بنجاح الإصلاح الاقتصادي في مصر

جاءت إشادة صندوق النقد الدولى بقرار خفض بعض أسعار المنتجات البترولية فى مصر، ليؤكد على الخطوات الناجحة التى حققتها إجراءات الإصلاح الاقتصاد والتى بدأ المصريون يشعرون بثمارها بانخفاض سعر المنتجات البترولية، خاصة أن التسعير التلقائى لأسعر المنتجات البترولية يتربط بعدة معايير أبرزها قيمة الدولار بالنسبة الجنيه، وبالتالى فانخفاض السعر يؤكد أن العملة المصرية استعادت عافيتها من جديد.

فى هذا السياق أكد الدكتور رشاد عبده، الخبير الاقتصادى، أن انخفاض سعر المنتجات البترولية وفقا للتسعير التلقائى يشير إلى تحسن كبير فى الوضع الاقتصادى المصرى، حيث إن التسعير الالتقائى يرتبط بعدة عناصر على رأسها سعر برميل البترول عالميا إلى جانب سعر الدولار بالنسبة للجنيه المصرى، بجانب متوسط سعر برميل البترول قبل 3 شهور من أخذ القرار .

وقال الخبير الاقتصادى، فى تصريحات صحفية  إن قرار التسعير التلقائى للمنتجات البرتولية هو قرار اتخذته مصر منذ سنوات وبدأت تنفيذه الآن ضمن إجراءات الإصلاح الاقتصادى، مشيرا إلى أن خفض أسعار المنتجات البترولية فى نظام التسعير التلقائى يشير إلى أن الجنيه المصرى تعافى بكشل كبير وقميته بدأت ترتفع أمام الدولار وهو ما ساهم فى خفض أسعار المنتجات البترولية.

وأشار الخبير الاقتصادى إلى أن التسعير التلقائى هو نظام مطبق فى العديد من دول العالم، ويقيس إلى حد كبير الوضع الاقتصادى.

وفى إطار متصل، أوضحت النائبة هالة أبو السعد، أن خفض أسعار المنتجات البترولية هذا أمر طبيعى  ناتج عن الإصلاح الاقتصادى فبعد تحرير سعر المنتجات البترولية أصبح سعر المنتجات البترولية يتوقف على أسعار البترول العالمية وبالتالى فانخفاض سعر برميل البترول يجعل سعر المنتجات التبرولية فى مصر تنخفض.

وأضافت النائبة هالة أبو السعد، أنه نتيجة تحرر الاقتصادى المصرى أصبح الآن مرتبط بالاقتصاد العالمى، ومع استعادة الجنيه المصرى عافيته أمام الدولار فإن هذا سيساهم فى انخفاض سعر المنتجات البترولية بشكل كبير خلال الفترة المقبلة.

وفى إطار متصل أوضح النائب سامى رمضان، أن الإصلاحات الاقتصادية التي تمت في مصر حازت على الإشادة من صندوق النقد الدولي فكان شاهد على هذا الإصلاح كافة المتابعين المهتمين بالاقتصاد المصري وتخطيه مراحل صعبة في طريق الإصلاح والتقدم وبالتالى فإشادة صندوق النقد الدولى لخفض أسعار المنتجات البترولية جاء بعد ما شهده الوضع الاقتصادى من تحسن كبير.

وقال النائب سامى رمضان، إن الخطوات المتبعة في الإصلاح محل اهتمام من صندوق النقد الدولي ولذلك نجد إشادة صندوق النقد الدولي  بتجربة مصر وإصلاحها الاقتصادي الذي نجح نجاحا ملموسا شعر بة المواطن المصري وأصبح الإصلاح واقع ملموس بين المواطنين. وهي بداية مبشرة بتدأت بخفض  الأسعار البترولية وسوف يتابع الإصلاح خطواته سيرا في استكمال منظومة الإصلاح الاقتصادي.

كان سوبير لال خبير صندوق النقد الدولى والمسئول عن التعاون الاقتصادى مع مصر، أشاد بقرار لجنة التسعير التلقائى الذى أعلن عنه أمس، والذى أقر بخفض أسعار بعض المنتجات البترولية بالسوق المصرية فى ضوء انخفاض سعر برميل برنت العالمى، وانخفاض سعر الدولار أمام الجنيه المصرى.

مقالات ذات صلة

مركز الفلك الدولي يحدد “غرة رمضان”

admin

كمامات قابلة للأكل في الهند

admin

أحداث تسببت في تعطيل الحج والعمرة

admin