الشعلة

صندوق النقد الدولي يشيد بتجربة مصر الاقتصادية برغم أزمة كورونا

نجحت مصر في تحقيق نجاح اقتصادي كبير رغم من أزمة فيروس كورونا، حيث ظهرت مؤشرات إيجابية في تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تبنته على مدار السنوات الأربع الماضية، في الوقت الذي تراجعت معظم اقتصادات العالم بسبب الفيروس القاتل، وقد أصدر صندوق النقد الدولي تقريرا يؤكد ذلك.
الاقتصاد الأقوى
ونشرت شبكة Cnbc الأمريكية تقريرا تسلط فيه الضوء علي توقعات صندوق النقد الدولى بأن مصر الدولة الوحيدة بمنطقة الشرق الاوسط التي يتوقع أن ينمو اقتصادها عام 2020 بالرغم من أزمة كورونا.
وتوقع الصندوق، التي تصل مصر للمركز السادس علي مستوى العالم ضمن 18 دولة تشهد نمو في الاقتصاد عام 2020، كما أشاد الصندوق، بالإجراءات التي تتخذها الدولة لاحتواء الآثار الاقتصادية لتلك الأزمة.
ويرى صندوق النقد الدولي، أن معدل نمو الاقتصاد المصري يصل إلى 2% خلال الأزمة بالرغم من معدلات الانكماش العالمية، حيث يسجل متوسط معدل الانكماش العالمي 3% خلال الأزمة، ويبلغ معدل الانكماش للشرق الأوسط وشمال أفريقيا 3.3% خلال الأزمة، ويصل معدل الانكماش للأسواق الناشئة والاقتصادات النامية 1% خلال الأزمة.
إجراءات الكورونا
وأشاد صندوق النقد الدولي بإجراءات الدولة المصرية لاحتواء الآثار الاقتصادية لأزمة كورونا، ” الحكومة المصرية والبنك المركزي يقومان بتدابير لاحتواء الآثار الاقتصادية للوباء”، كما شدد الصندوق، أن الاقتصاد المصري يتطور بالرغم من أن هناك احتمالات كبيرة لأسوأ ركود اقتصادي منذ الكساد الكبير 1930، يتجاوز هذا الركود ما شهده العالم خلال الأزمة المالية العالمية 2008.
وكشف جهاد أزعور، مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى فى صندوق النقد الدولى إن “مصر لم تطلب أي تمويل بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد”، مؤكدا أن نجاح الدولة المصرية في برنامج الإصلاح الاقتصادي فى عام 2016، ساعدها على تحمل الضغوطات الخارجية
وأضاف أزعور، ردا على أسئلة الصحفيين، خلال مؤتمر مذاع عن بعد، على هامش اجتماعات الربيع 2020، أن مصر تملك غطاء قوي ومستوى نمو كبير وكذلك قطاع مصرفي متمكن وفاعل.
تحسن اقتصادي 
ونشرت سي إن إن فيديو بعنوان “الاقتصاد المصري في 60 ثانية”، تضمن الفيديو، تقريرًا عن تحسن أداء الاقتصاد المصري، وتحقيق أعلى معدلات نمو مرتفعة 5.6% في 2019 مما جعله واحد من أسرع الاقتصادات نموًا في العالم.
ونجحت مصر في تحديث بنيتها للتحتية وتوسيع قناة السويس، إنشاء منطقة الحرة، تعزيز السياحة، والاستثمار في الطاقة خضراء، تدشين أكبر تجمعات الشمسية، والتي تخدم مليون بيت. 
وأوضح التقرير، الجهود التي تقوم بها الدولة المصرية لتحديث البنية التحتية الاقتصادية منها توسيع قناة السويس، وإنشاء مناطق حرة اقتصادية، وتعزيز حركة السياحة، الاستثمار في الطاقة الخضراء، وإنشاء مشروع “بنبان” الذي يعد واحدًا من أكبر المجمعات الشمسية في العالم.
أعلى معدل
وتوقعت وكالة “فيتش” استمرار نمو الاقتصاد المصري في المنطقة لعام 2020، بالرغم من أزمة كورونا ليبلغ 4.1% خلال الأزمة، حيث كان من المقرر أن يصل إلى 5.6% قبل الأزمة.
وتوقع “البنك الدولي” تصدر الاقتصاد المصري معدلات نمو اقتصادات منطقة الشرق الأوسط وذلك خلال عام 2020 بالرغم من الأزمة ليسجل 3.7%، وذلك خلال الأزمة حيث كان يتوقع الخبراء أن يصل إلى 5.8% قبل الأزمة.
وتوقع صندوق النقد الدولي أن يصل معدل نمو الاقتصاد المصري إلى 2% خلال أزمة كورونا، كانت الحكومة المصرية تخطط لمعدل نمو 4.2%، حيث كان من المتوقع أن يصل معدل النمو قبل الأزمة إلى 5.9% قبل الأزمة.
اقتصادات المنطقة
ويتوقع صندوق النقد الدولي، أن تحقق الكويت معدل انكماش 1.1% خلال الأزمة، كان من المتوقع أن يحقق معدل نمو 3.1% قبل الأزمة، تحقق السعودية معدل انكماش 2.3% خلال الأزمة حيث توقع الخبراء أن تحقق معدل نمو 1.9% قبل الأزمة.
وتوقع الصندوق تحقيق عمان معدل انكماش 2.8%،حيث كان يتوقع أن تحقق معدل نمو 3.7% قبل الأزمة، وتحقق الإمارات بمعدل انكماش 3.5% خلال الأزمة، بعدما كان من المتوقع أن تحقق نمو 2.5% قبل الأزمة.
وكما توقع صندوق النقد الدولي لمعدلات النمو الاقتصادي لدول العالم عام 2020 بعد أزمة كورونا عدة تغييرات، وقد توقع أن تحقق 18 دولة معدلات نمو عام 2020، منها مصر التي تحتل المركز السادس علي مستوى العالم بمعدل نمو يصل إلى 2%، 
وأيضا توقع الصندوق أن تحقق معظم دول العالم انكماشًا في الناتج المحلي الإجمالي منها تركيا وقطر وروسيا وإسبانيا والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة.

مقالات ذات صلة

تفاصيل أول علاج مصري لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)

admin

دراسة يابانية:طفرة كبيرة في علم الأجنة يمكن أن تساهم بحل مشكلة العقم بشكل نهائي

admin

الصين تنشر صورا تظهر عملية البناء “الصاروخية” للمستشفيات ومراكز العلاج في “ووهان”

admin