الشعلة

رحمة حسن: «هاخد موقف قانوني ضد الكلب اللي عضني لو لم يتم علاجه»

كشفت الفنانة رحمة حسن، عن عزمها اتخاذ موقف قانوني حال عدم علاج الكلب الذي عقرها وتعديل سلوكة، قائلة: «أنا حقيقي تعبانة ومتأزمة جدا.. وكوابيس ومش عارفة حتى أقرب من القطة بتاعتي وألعب معاها لإني خايفة عليها لحد ما أخلص العلاج».

وأضافت حسن خلال منشور عبر حسابها على «إنستجرام»: «النهاردة أخدت الجرعة التانية ولسه هكمل طبعا ده غير وجع الجرح حقيقي.. اللي عاوزة أقوله إن فعلا لو بعد شهر ما حصلش حاجة تخص الكلب وعلاجه وتغير سلوكه وعدم نزوله بدون كمامة، أنا هروح أخد موقف قانوني لأني فعلا تعبانة جسديًا ونفسيا جدا جدا وخايفة جدًا يحصل ده لحد تاني وأكون أنا السبب إني ماخدتش موقف».

 

وكانت الفنانة رحمة حسن، كشفت مؤخرا عن تعرضها لهجوم من كلب شرس، حيث تمكن من عقرها في منطقة حساسة ونقلت إلى المستشفى.

وأوضحت حسن، تفاصيل الواقعة من خلال منشور عبر حسابها على «إنستجرام»، قائلة: «امبارح الساعة 11 بليل كنت نازلة أجيب حاجة من السوبر ماركت جمب البيت، كنت ماشية على الرصيف وكان في عربية بتركن جمبي عادي، فجأة الباب اتفتح ولقيت كلب جيرمن شيبرد بيهجم علي بكل قوته».

وأضافت: «طبعا حاولت أجري لكن للأسف الكلب كان قوي وشرس ووقعني على الأرض، حاولت أقوم وأجري وصاحبته حاولت تشده، بس فك الليش بتاعه وعضني عضة كبيرة وغويطة بنابه في منطقة حساسة».

واستطردت: «صاحبة الكلب كتر خيرها أخذتني فورا على مستشفى إمبابة، أدوني حقنة تطعيم الكلب ولسه فاضل لي 4 هاخدهم خلال شهر، بس المشكلة إن من إمبارح الجرح بينزف دم كتير، وأنا طبعا خايفة ومصدومة وتعبانة وعندي تروما من إمبارح واللي واجعني أكتر أني مَش عارفه اتصرف إزاي، خصوصا أني أكيد مَش عايزة الكلب يتئذي، بس كمان مَش عايزة أي إنسان كمان يتئذي ويتعض ويتبهدل في الشارع زيي».

وتابعت: «أنا كنت بشوف الكلب ده دائما مع صاحبته بتمشي بيه في الشارع جمب البيت عندي، وعشان شكله شرس كنت بامشي بعيد عنه لما بشوفه، إمبارح صاحبة الكلب قالت لي متخافيش هو عض ولادي قبل كدة وتمام محصلش حاجة».

وقالت: «طبعا أنا اتصدمت لما عرفت أنها مَش أول مرة الكلب يعض حد ومع ذلك هي سايباه عادي في الشارع من غير كمامة أو حد قوي يمسكه، بجد حرام عليكم، الكلب لما بيكون حجمه كبير وشرس بيعتبر سلاح، وصاحبه مسؤول مسؤولية كاملة عنه ويحاسب على إهمال مسؤوليته، خصوصا لو إهماله تسبب لشخص تاني في أذى بدني يحتاج أكتر من 21 يوم علاج وأذى نفسي ماعرفش هايحتاج قد إيه عشان يخف».

وأوضحت: «أنا كنت بحب أنزل أحط أكل ومياه للكلاب والقطط تحت البيت، دلوقتي أنا حقيقي مرعوبة أقرب منهم وخايفة جدا»، مضيفة: «أنا أسفة طولت عليكم بس أنا بجد مَش عارفة المفروض أعمل إيه عشان محدش تاني يتأذي».

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

حريق هائل بكلية طب الأسنان بجامعة الأزهر بالقاهرة

admin

أول أعمال الرسول في المدينة المنورة بعد الهجرة

admin

لماذا يسيئون إلي رسول الإسلام رغم وفاته؟

admin