الشعلة

دراسة: قد يتسبب التوتر في زيادة دهون البطن عند النساء النحيلات

توصلت دراسة أجريت في جامعة ييل، إلى أن النساء غير البدينات والمعرضات لتأثيرات الإجهاد أكثر عرضة للإصابة بدهون زائدة في البطن، ولديهن مستويات أعلى من هرمون التوتر الكورتيزول، حيث ترتبط دهون البطن بالصحة السيئة، بما في ذلك زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري، وذلك كما نشر موقع “يالي نيوز”.

قالت الدكتورة إليسا إس إيبل، في الدراسة التي أجرتها أثناء عملها في قسم علم النفس بجامعة ييل: “وجدنا أيضًا أن النساء اللواتي يعانين من زيادة الدهون في البطن، لديهن مزاج سلبي أكثر، ومستويات أعلى من ضغوط الحياة، وقد يفسر التعرض الأكبر لضغوط الحياة أو الضعف النفسي للتوتر، تفاعل الكورتيزول المعزز، وفي المقابل قد يؤدي تعرضهن للكورتيزول إلى تراكم قدر أكبر من الدهون في البطن”.

ونظرت الدراسة في النساء قبل انقطاع الطمث، واللاتي يعانين من زيادة الوزن، والبدينات اللاتي لديهن دهون إما عند الخصر أو في الفخذين، وفحصت استجابتهن للتوتر 3 أيام متتالية، حيث يؤثر الكورتيزول على توزيع الدهون عن طريق التسبب في تخزينها بشكل مركزي حول الأعضاء.

وأكدت الدراسة أيضا أن الأشخاص المصابون بأمراض مرتبطة بالتعرض الشديد للكورتيزول، مثل الاكتئاب الشديد المتكرر، لديهم أيضًا كميات مفرطة من الدهون الحشوية، وأضافت إيبل: “يتعرض الجميع للإجهاد، ولكن قد يفرز بعض الناس المزيد من الكورتيزول أكثر من غيرهم، وقد يفرز الكورتيزول في كل مرة يواجهون فيها نفس الضغوط”.

وبعد التعرض الأول للإجهاد، شعرت النساء اللاتي يعانين من زيادة في دهون البطن، بتهديد أكبر بسبب المهام المجهدة للدراسة، وكان أداؤهن أكثر سوءًا، وأفرزن المزيد من الكورتيزول، كما أبلغن عن المزيد من ضغوط الحياة، وعند التعرض الثالث للإجهاد ظلت النساء النحيفات اللاتي لديهن دهون البطن، تفرز باستمرار المزيد من الكورتيزول، استجابةً لمهام المختبر المجهدة، مقارنة بالنساء اللاتي لديهن دهون محيطية.

وتابعت إيبل: “من المحتمل أن يكون التعرض المتزايد للظروف المجهدة أو الضعف النفسي للتوتر قد أدى بهن إلى المبالغة في رد الفعل تجاه الضغوطات في حياتهن اليومية، لذا فقد تعرضن بشكل أكبر للكورتيزول طوال حياتهن، وقد تسبب الكورتيزول بدوره في تراكم الدهون في منطقة البطن، وتلعب الجينات أيضًا دورًا في تشكيل التفاعل مع الإجهاد، وكذلك شكل الجسم”.

وقد يؤثر نمط الحياة والعمر أيضًا على مستويات الدهون في منطقة البطن، حيث يساهم التدخين والكحول وقلة ممارسة الرياضة في زيادة دهون البطن، وتميل النساء بعد سن اليأس إلى حمل الدهون في البطن بسبب التغيرات في الهرمونات الجنسية، لذلك قالت إيبل إن “أسلوب الحياة الصحي، بما في ذلك الحصول على قسط كافٍ من النوم وممارسة الرياضة والاسترخاء، قد يقلل من مستويات الكورتيزول”.

مقالات ذات صلة

17 فائدة لتناول الفلفل الحار

admin

حسام موافي يوجه نصائح مهمة للحصول على جسم مثالي

admin

خبراء تغذية ينصحون بضرورة تقشير هذه الفاكهة .. اعرف السبب

admin