الشعلة

دراسة: دواء لعلاج قمل الرأس يقلل خطر الوفاة بفيروس كورونا المستجد بنسبة 80 %

 

توصلت دراسة جديدة أجريت في مصر، إلى أن عقارًا يستخدم لعلاج قمل الرأس يمكن أن يقلل من خطر الوفاة بفيروس كورونا بنسبة تصل إلى 80 في المائة.

ووفقًا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، فقد وجد العلماء أن عقار “إيفرمكتين”، وهو دواء لا يُصرف إلا بوصفة طبية،أنه يحتمل أن يخفض الوقت الذي يحتاجه المرضى في حالة حرجة إلى النصف.

“الإيفرمكتين”.. هو عقار مضاد للطفيليات تم تطويره خلال السبعينيات يوصف الدواء لعلاج الجرب وقمل الرأس والوردية.

وزعم الدكتور أندرو هيل، عالم الفيروسات من جامعة ليفربول الذي قام بإجراء التحلي، أن العقار يمكن أن يكون “إعجاز” في المعركة ضد الفيروس.

وأشار الباحثون، إلى أن العقاقير الأخرى، مثل هيدروكسي كلوروكين وتوسيليزوماب أظهرت نتائج واعدة في التجارب المبكرة للعلاج ضد فيروس كورونا.

وحذر العلماء من أن هذه النتائج أولية، وقالوا إن هناك حاجة لمزيد من البيانات قبل التوصل إلى أي استنتاجات ملموسة.

ويعتقد العلماء الذين يحققون في العقار أنه يعمل عن طريق شل فيروس كورونا وإغراق جهازه العصبي لمنعه من التكاثر.

اقترحت دراستان شملتهما الدراسة أن الوقت المستغرق للتخلص من الفيروس من الجسم كان أسرع أيضًا عند تناول الإيفرمكتين.

وخلال تجربة في مصر، 100 مريض يعانون من أعراض خفيفة تخلصوا من الفيروس في غضون خمسة أيام، في المتوسط، عندما حصلوا على الدواء للمقارنة، بلغ الرقم حوالي 10 أيام لـ100 مريض لم يتلقوا الدواء.

وأجريت الدراسات بشكل أساسي في البلدان النامية – بما في ذلك بنغلاديش والأرجنتين ومصر – وتم البحث بتكليف من منظمة الصحة العالمية.

وتلقى المرضى جرعات من الإيفرمكتين بين 0.2 إلى 0.6 مجم كجم، لكن في إحدى الدراسات حصلوا على ما يصل إلى 12 مجم.

مقالات ذات صلة

تعرف على آخر منتجات وزارة الإنتاج الحربي

admin

13 سببا جالبة للرزق تعرف عليها

admin

دراسة جديدة : خفض الدهون في مرحلة الشباب ومنتصف العمر يقلل خطر الوفاة المبكرة

admin