الشعلة

دار الإفتاء: يجوز للشاب التحدث مع خطيبته بعيدا عن الكلام الممنوع

أوضحت دار الإفتاء المصرية عن أنه يجوز لللخاطب التحدث مع خطيبته مع مراعاة الكلام الممنوع، وأكدت أن الخطبة من مقدمات الزواج وليست عقدا أساسيا، ولا يجوز أن يختلى بها أو أن تجلس معه بدون حجاب.

بجانب مراعاة الأداب الشرعية بعدم التجاوز بالكلام الذى لايجوز وأن يكون الكلام فى ضوابط عفة المرأة لكى تصون نفسها وتبتعد عن أى شىء يؤذيها من الرغبات المحرمة، كما قال الله تعالى ﴿فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَّعْرُوفًا﴾ [سورة الأحزاب: 32].

وتابعت: فهذا الخطاب وإن كان لأمهات المؤمنين رضي الله عنهم، إلا أن نساء الأمة تدخل فيه؛ والنهي الوارد في الآية ليس نهياً عن الكلام مطلقاً، وإنما هو نهيٌ عن الخضوع في القول، بعد إذن الشارع به في قوله تعالى: ﴿وَقُلْنَ قَوْلاً مَّعْرُوفاً﴾، فالعلاقة بين الخاطب والمخطوبة أثناء الخطبة تحكمها قاعدتان أساسيتان هما: الأولى: هي أن الخطبة ليست إلا وعداً بالزواج، والثانية: هي أن الخاطب لا يزال أجنبياً.

مقالات ذات صلة

وصول بعثة الأهلي إلى الإمارات استعدادًا لمونديال الأندية

mohamed

س وج كل ما تريد معرفته عن فيروس كورونا

admin

الرئيس السيسي في ذكري المولد النبوي يدعو إلى تصحيح المفاهيم المغلوطة ومضاعفة الجهد لبناء الوعي

admin