الشعلة

حكم إقامة الأربعين والسنوية وختم القرآن والسنوية للمتوفى .. الإفتاء تجيب

أجابت دار الإفتاء المصرية، عن تساؤل الكثير من الأشخاص، عن حكم إقامة الأربعين والسنوية وختم القرآن والسنوية للمتوفى، من خلال بيان رسمي على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي.

حكم إقامة الأربعين والسنوية للمتوفي:

وقالت دار الإفتاء عن حكم ذكرى الأربعين والسنوية للمتوفى، بأن إحياء الأربعين والسنوية وغير ذلك من المناسبات فيها من إعادة الأحزان وتكليف أهل الميت ما لا يطيقون.

أما عن مذهب جمهور الفقهاء بأن مدة التعزية ثلاثة أيام، وإن التعزية بعدها مكروهة، وأضافت دار الإفتاء في حكم ذكرى الأربعين والسنوية وختم القرآن، انه بشأن قراءة القرآن الكريم وهبة ثوابه إلى الميت فهو أمر مشروع ومندوب إليه.

ثواب قراءة القرآن الكريم يصل للميت:

حيث إن ثواب قراءة القرآن الكريم يصل للميت بإذن الله تعالى، وبالأخص إذا دعا القارئ أن يهب الله تعالى مثل ثواب قراءته للميت، ولا ينبغي الاختلاف في مثل ذلك، حسب ما أوضحته دار الإفتاء المصرية.

وأضافت أنه يجوز عمل حلقات الذكر لقراءة القرآن وترديد الأذكار ووهب ثوابها للميت وذلك في السنوية أو في أي يوم من أيام العام، كما يجوز عمل ختمة للقرآن الكريم ووهب ثوابها إلى الميت.

مقالات ذات صلة

بدون فوائد.. بالتفاصيل تعرف علي شروط الحصول على القرض الحسن من وزارة الأوقاف

admin

دقت طبول الحرب النووية.. تحذير عاجل من الأمم المتحدة للعالم

admin

نتنياهو: ملتزمون بتحقيق أهداف الحرب مع استئناف القتال

admin