تقاريرتوب ستوري

تفاصيل خطة إنشاء القطار السريع والمناطق والمدن المستفيدة منه

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس الأربعاء، جو كايسر، الرئيس والمدير العام التنفيذي لشركة “سيمنز”، والدكتور رولاند بوش نائب الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة الشركة، وذلك بحضور الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والفريق كامل الوزير وزير النقل.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول استعراض الاتفاق النهائي لقيام شركة “سيمنز” العالمية بإنشاء منظومة متكاملة للقطار الكهربائي السريع في مصر بإجمالي أطوال حوالي ١٠٠٠ كم على مستوى الجمهورية، وبتكلفة إجمالية قدرها ٣٦٠ مليار جنيه.

وذلك بدءاً بالتنفيذ الفوري لمشروع الخط الذي سيربط مدينة العين السخنة بمدينة العلمين الجديدة مروراً بالعاصمة الإدارية الجديدة وعدد ١٥ محطة، بطول ٤٦٠ كم، حيث يستغرق تنفيذه مدة زمنية قدرها سنتين.

كان رئيس شركة “سيمنز”، أكد أن الشركة درست هذا المشروع منذ فترة، وتحمست له من واقع النجاح الذي حدث في مصر في المشروعات السابقة.

وفي هذا السياق، كشف الدكتور عصام والي، رئيس هيئة الأنفاق، أن القطار السريع “العلمين- العين السخنة” يعمل بنظام بالجر الكهربائي، ويمتد بطول 438.3 كم.

وأضاف “والي” في تصريحات صحفية، أنه وفقا لخطة المشروع، فإنه يشمل 17 محطة من العلمين حتى العين السخنة، بحيث تم تنفيذه على مراحل، بحيث تتضمن المرحلة الأولى التي سيتم البدء في تنفيذها، المسافة من العاصمة الإدارية وحتى برج العرب بطول 260 كم، وستشمل المرحلة الثانية المسافة من برج العرب حتى مدينة العلمين الجديدة ومن برج العرب وحتى الإسكندرية بإجمالي طول 88.3 كم، وتأتي تزامنا مع تنفيذ المسافة من العاصمة الإدارية وحتى العين السخنة بطول 90 كم بإجمالي أطوال 178.3 كم.

وأوضح أن من المخطط أن تكون السرعة التصميمية للقطار 200 كم / الساعة والسرعة التشغيلية 160-180 كم / الساعة مع تصميم المسار والمنحنيات بسرعة 250 كم / الساعة، كما يصل وقت الرحلة من ساعتين إلى 3 ساعات.

وتابع: يهدف القطار السريع إلى ربط العاصمة الإدارية والمدن الجديدة بشبكة سكة حديد سريعة كهربائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق