تقاريرتوب ستوري

تفاصيل الانعقاد الأول للفصل التشريعي الـ17 للمجلس الإماراتي الاتحادي

شارك الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في افتتاح، دور الانعقاد الأول للفصل التشريعي الـ17 للمجلس الوطني الاتحادي، وأعرب جاسم علي آل جاسم، رئيس الجلسة الافتتاحية للمجلس،  والعضو البرلماني الأكبر سنا عن شكره وتقديره للقيادة السياسية بسبب دعمها للمجلس الوطني، قد رفعت الجلسة بعد رحيل الشيخ محمد بن راشد والتقاط الصور التذكارية معه.

وشارك في مراسم الافتتاح الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، والشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا، ولي عهد أم القيوين،والشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة، كما حضر مراسم الافتتاح الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة،و الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، العضو المنتدب لجهاز أبوظبي للاستثمار، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح.

جلسة إجرائية

عقد المجلس جلسته الإجرائية الأولى برئاسة علي جاسم آل علي، وانتخب الأعضاء صقر غباش رئيس للمجلس الوطني الاتحادي لمدة أربع سنوات بالتزكية، قد شدد غباش، علي أن المجلس يعمل وفق نهج وقيم ومبادئ رسخّها مؤسس الدولة، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

أضاف الغباش خلال الجلسة،  أن المجلس يعمل في إطار فريق وطني واحد، كما يحاول وضع اسم الإمارات عاليا وتحقيق مصالح الوطن والمواطن كأهداف لايحيد عنها المجلس، مؤكدا أن المجلس يتمسك بركائز نهج الشورى التي غرستها القيادة الرشيدة، كما أن المجلس يؤمن بحكمتها وصواب رؤيتها الاستراتيجية.

مكتب مجلس الاتحاد

افتتح غباش باب الترشيح أمام الأعضاء لاختيار منصب النائب الأول لرئيس المجلس، قد تولي حمد أحمد الرحومي، المنصب بالتزكية كنائب أول لرئيس المجلس، فيما تنافست ثلاث عضوات على منصب النائب الثاني لرئيس المجلس،  أسفرت الانتخابات عن فوز ناعمة عبدالله الشرهان بمنصب نائب ثانٍ لرئيس المجلس، فيما فاز العضوان محمد أحمد اليماحي، وأسامة أحمد عبدالله الشعفار، بمنصبي مراقبي المجلس، قد اكتمل تشكيل هيئة مكتب المجلس الوطني الاتحادي.

تضمن المجلس الوطني الاتحادي لجانه التسع الرئيسة، وهي: الدستورية والتشريعية والطعون، والدفاع والداخلية والخارجية، والمالية والاقتصادية والصناعية، والتقنية والطاقة والثروة المعدنية، والتعليم والثقافة والشباب والرياضة والإعلام، والصحية والبيئية، والاجتماعية والعمل والسكان والموارد البشرية، والإسلامية والأوقاف والمرافق العامة، ولجنة الشكاوى.

تمثيل المراة

شدد غباش علي أن قرار القيادة بزيادة نسبة تمثيل المرأة في المجلس إلى 50%، حتي يشارك المجلس للمرة الأولى في تاريخه بنصف الأعضاء من النساء، ويحقق المجلس التمكين الكامل للمرأة الإماراتية، حيث تؤكد الإمارات مكانتها في مقدمة الدول بتمثيل المرأة برلمانياً،  مؤكدا على ثقة الشعب بأن بنت الإمارات تثبت، جدارتها بثقة القيادة وثقة شعب الاتحاد، ويكون أداؤها البرلماني إضافة نوعية ومتميزة بنجاح مسيرة التمكين.

أكد غباش علي إدراكه لطموحات القيادة وآمالها الهادفة في المجلس الوطني بأن  يواكب تطوره وفاعليته التطور المتسارع في مسيرتنا التنموية، وكما لابد أن يواكب تطلعات شعب الإمارات حتي يصبح قريب من نبض المواطنين، مسانداً ومرشداً وداعماً للجهود الوطنية المخلصة، التي جعلت من الإمارات واحة للتعايش والسعادة والتسامح والأمن والأمان والاستقرار، وحلّقت برايتها حتى عانقت الفضاء.

انجازات الاتحاد

أكد غباش، في الجلسة الأولى، أن انعقاد الفصل التشريعي الـ17 ياتي  بعد أيام قلائل من تجديد أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد الثقة بالشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيساً للدولة، حتي تستمر مسيرة الإنجازات، الذي أصبح نموذجاً في كتاب بُناة الدول.

أشار غباش، إلى أن القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان هو ضمن صنّاع التاريخ من القادة العظام، الذي تميز من بينهم بما امتلك من رؤية واعية وقيم ومبادئ راسخة، وبما أسس وأعطى الأولوية المطلقة لسعادة شعب الإمارات، كما تقدم غباش بتعهد تحمل المسئولية، من منطلق إدراكه العميق لحجم ومكانة ودور هذا المجلس الوطني الشامخ ضمن البناء الدستوري للدولة.

وأضاف غباش، أن التجربة الانتخابية البرلمانية الرابعة للدولة توضح تمسك القيادة بأسلوب الشورى كأداة لتمكين المواطنين وإشراكهم في تحمل مسؤولية العمل الوطني وفق نهج التدرج، الذي يجسد حكمة القيادة، وحرصها على صقل التجربة.

8 اتفاقيات

قد درس المجلس بند الاتفاقات والمعاهدات الدولية، واطلع المجلس على ثمانية اتفاقات أبرمتها الحكومة، كما بحث المجلس على تسع رسائل صادرة للحكومة، تضمنت توصيات تبناها المجلس بشأن سؤال “دور المصرف المركزي في الرقابة على فوائد القروض الشخصية”، و”دور صندوق الزكاة”، و”الرقابة على عيادات ومراكز التجميل ومنتجات التجميل”، و”تقييم الإجراءات الإدارية لتحصيل ضريبة القيمة المضافة”، و”فرض غرامات على عدم تجديد بطاقة الهوية لفئة الأطفال”.

كما بحث المجلس متابعة الموضوعات العامة للفصل التشريعي الـ16، ومتابعة توصيات المجلس في شأن الموضوعات العامة، ومتابعة توصيات المجلس في شأن أسئلة الدور الرابع من الفصل التشريعي الـ16، ومتابعة توصيات المجلس في شأن الموضوعات العامة، كما اطلع المجلس على ست رسائل واردة من وزير الصحة ووقاية المجتمع وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، عبدالرحمن محمد العويس، بشأن قرار مجلس الوزراء بشأن توصيات المجلس الوطني الاتحادي في موضوع «سياسة وزارة الصحة ووقاية المجتمع» .

6 مشروعات قوانين

كما بحث المجلس الوطني الاتحادي ستة مشروعات قوانين واردة من الحكومة للإحالة إلى اللجان المعنية، هي: مشروع قانون اتحادي في شأن اعتماد الحساب الختامي الموحد للاتحاد والحسابات الختامية للجهات المستقلة عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018، للإحالة إلى لجنة الشؤون المالية والاقتصادية والصناعية.

كما درس المجلس مشروع قانون في شأن تنظيم المخزون الاستراتيجي للسلع الغذائية في الدولة، للإحالة إلى لجنة الشؤون المالية والاقتصادية والصناعية، ومشروع قانون في شأن السلامة الأحيائية من الكائنات المحورة وراثياً ومنتجاتها، للإحالة إلى لجنة الشؤون الصحية، ومشروع قانون تنظيم وحماية حقوق الملكية الصناعية، للإحالة إلى لجنة الشؤون المالية والاقتصادية والصناعية، ومشروع قانون في شأن تنظيم المقابر وإجراءات الدفن، للإحالة إلى لجنة الشؤون الصحية والبيئية، ومشروع قانون الصحة العامة، للإحالة إلى لجنة الشؤون الصحية والبيئية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق