الشعلة

تزايد حالات العنف المنزلي في أوروبا بسبب الحجر الصحي

رغم أن العلماء يشيرون إلي  أن الحجر الصحي من الوسائل الأكثر فعالية في مكافحة فيروس كورونا. لكن خبراء جمعية الاستشارات النسائية يؤكدون على أنه يسبب زيادة العنف المنزلي.

فقد دق خبراء جمعية الاستشارات النسائية ومعهم “الخطوط الساخنة” في ألمانيا ناقوس الخطر، ويشيرون إلى أن المسكن في فترة الحجر الصحي لم يعد مكانا آمنا لأن التوتر النفسي الناجم عن العزلة الاجتماعية، والأمور المالية المستقبلية، تحفز الأزواج على الشجار والنقاش الحاد والعنف.

 ويشير الخبراء إلى أن النساء والأطفال هم في أغلب الأحيان أول ضحايا العنف في العائلة. ولكونهم محبوسين في المسكن مع “المغتصب”، يصبحون بسهولة ضحاياه المحتملين.

وتتطور الأوضاع في فرنسا المجاورة بصورة مشابهة. فقد “انهار” العديد من الآباء في هذه الظروف والأوضاع الصعبة، وأصبح الوضع داخل العائلات متوترا جدا.

ويشير موقع “Health Mail>ru”، إلى أن خبراء من سلوفاكيا، حذروا من أن استمرار فترة الحجر الصحي عدة أشهر، سيؤدي إلى ازدياد العنف المنزلي.

 

 

 

مقالات ذات صلة

كل ما تريد معرفته عن إجازتك السنوية وفقا لقانون العمل

admin

وزارة التضامن تعلن الفائزين بتأشيرات حج الجمعيات الأهلية وأسعار رحلات المستويات الثلاثة.. التعاقد على فنادق مميزة بالمنطقة المركزية للحرمين الشريفين.. نيفين القباج توجه بتذليل أى عقبات تواجه زوار بيت الله

admin

عدد ضحايا الزلزال يرتفع.. 46 ألف قتيل في تركيا وسوريا

admin