الشعلة

بسبب الحر والجفاف.. إسبانيا تسجل 391 حريقا هذا العام وتحصد خسائر فادحة

ضربت موجة حرائق الغابات الإسبانية، خلال العام الجارى، بسبب ارتفاع درجات الحرارة وموجة الجفاف الشديدة التى تعيشها البلاد منذ بداية موسم الصيف.

وأمرت السلطات، اليوم الثلاثاء، 1500 شخص فى 8 بلديات بإخلاء منازلهم بعد انتشار حريق هائل فى الغابات، حيث أمضى 300 رجل إطفاء ليلة صعبة فى مكافحته بعدما التهم أكثر من 10 آلاف هكتار فى منطقة يصعب الوصول إليها، حسبما ذكره موقع “فرانس 24” نقلا عن وكالة الأنباء الفرنسية.

وعانت إسبانيا من 391 حريقا هائلا، خلال العام الجارى، بسبب درجات الحرارة الحارقة وظروف الجفاف، التى دمرت ما مجموعه 271.020 هكتارا من الأراضى، وفقا لأحدث الأرقام الصادرة عن النظام الأوروبى لمعلومات حرائق الغابات.

وساعدت الأمطار الأخيرة فى السيطرة على بعض حالات تفشى الحرائق فى القارة الأوروبية، فيما يكافح رجال الإطفاء من جميع أنحاء أوروبا حرائق كبيرة فى فرنسا، وأفاد نظام معلومات حرائق الغابات الأوروبى أنه فى عام 2022 زادت حرائق الغابات بمعدل غير مسبوق، حيث تم حرق أكثر من 600000 هكتار، وواجه جزء كبير من أوروبا حرارة قياسية فى الربع الثالث من عام 2022، حيث حذر خبراء الأرصاد من أن أزمة تغير المناخ قد تؤدى قريبا إلى أسوأ جفاف تشهده القارة منذ أكثر من 500 عام.

تواجه السلطات الإسبانية، أزمة كبيرة فى مواجهة الحرائق، حيث وأدت درجات الحرارة الشديدة إلى وفاة أكثر من 2000 شخص فى شهر يوليو الماضى، وتعتبر إسبانيا الدولة الأوروبية التى سجلت أعلى عدد من الوفيات فى الأسبوع الماضى، وأوضح الباحثون أن ارتفاع درجات الحرارة يمكن أن يؤدى إلى زيادة النوبات القلبية والجلطات الرئوية والانسداد.

مقالات ذات صلة

إطلاق السوق الإفريقية الموحدة للكهرباء

admin

في ذكرى وفاته الـ17.. صوت الأزهر تحتفي بالأديب العالمي نجيب محفوظ

admin

الرئيس السيسي يؤكد أن المرحلة القادمة ستشهد دعمًا مضاعفًا للقطاع الخاص للاضطلاع بدوره في تنمية الاقتصاد

admin