الشعلة

بحث طبي جديد يؤ كد : بيضة فى اليوم تجعلك أكثر عرضة لارتفاع السكر

فى الوقت الذى توصى فيه جمعية السكرى الأمريكية، المصابين بداء السكرى بتناول البيض، حيث تحتوى كل بيضة على حوالى 0.5 جرام من الكربوهيدرات، والتى من الناحية النظرية تحافظ على نسبة السكر فى الدم تحت السيطرة، إلا أن بحثًا طبيًّا جديدًا أكد أن الاستهلاك المنتظم لبيضة فى اليوم، سواء مسلوقة أو مقلية، تجعلك أكثر عرضة للحالة التى تحدث عندما يكون سكر الدم مرتفعًا جدًا.

الدكتور مينج لى، قائد الفريق البحثى، فى جامعة جنوب أستراليا: قال «إن فهم مجموعة العوامل الغذائية التى قد تؤثر على الانتشار المتزايد لمرض السكرى أمر مهم، فلابد من تقييم استهلاك البيض على المدى الطويل ومدى مخاطر الإصابة بالمرض».

وركزت الدراسة بشكل خاص على الأشخاص فى الصين، الذين مروا بمرحلة انتقالية بعيدًا عن النظام الغذائى التقليدى الذى يشتمل على الحبوب والخضروات، إلى نظام غذائى أكثر معالجة يتضمن كميات أكبر من اللحوم والوجبات الخفيفة والبيض، وفقًا لدكتور لى، ففى الفترة من 1991 إلى 2009، تضاعف عدد الأشخاص الذين يتناولون البيض فى الصين، من 16 إلى 31 جرامًا.

وكان مرض السكرى مسؤولًا عما لا يقل عن 760 مليار دولار من الإنفاق الصحى عام 2019، تمثل 10% من إجمالى الإنفاق العالمى على الرعاية الصحية، بينما فى الصين تجاوزت تكاليف المرض 109 مليارات دولار.

بالنسبة للدراسة، قام الدكتور لى وفريقه بتحليل بيانات نحو 8545 شخصًا، الذين حضروا مسح الصحة والتغذية فى الصين من 1991 إلى 2009، وهو مسح مستمر يدعمه مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها التابع للحكومة الأمريكية (CCDC)، والذى يهدف إلى فحص آثار السياسات الصحية والتغذية فى الصين، حيث تم تسجيل عادات استهلاك البيض للمشاركين، بينما تم تشخيص مرض السكرى بناءً على اختبار سكر الدم الصائم عام 2009.

ووجد الفريق أن استهلاك البيض على المدى الطويل- أكثر من 38 جرامًا فى اليوم- يزيد من خطر الإصابة بالسكرى بين البالغين الصينيين بنحو 25%، ولكن البالغين الذين تناولوا أكثر من 50 جرامًا، أو ما يعادل بيضة واحدة يوميًا، زاد لديهم خطر الإصابة بمرض السكرى بنسبة 60%، وكان هذا أكثر تأثيرا لدى النساء عن الرجال، بما يعنى أن النساء أكثر عرضة للإصابة بمرض السكرى إذا تناولن البيض بانتظام. وأكد الدكتور لى أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لاستكشاف العلاقات السببية، ما إذا كان بإمكانهم إثبات أن أكل البيض هو سبب مرض السكرى.

وفى الوقت الذى وجد باحثون فى فنلندا العكس تمامًا، العام الماضى، من حيث إن تناول بيضة واحدة يوميًا قد يقلل من خطر الإصابة بالنوع الثانى من مرض السكرى، ووجد الرجال الذين خضعوا للاختبار أن أولئك الذين يتناولون بيضة يومية لديهم صورة دهنية معينة فى دمائهم، وهو أمر شائع بين الرجال الذين لم يصابوا بالمرض، إلا أنهم اعترفوا بأن العلاقة بين العاملين لا تزال غير واضحة.

وفى عام 2015، وجد باحثون من نفس الجامعة أن استهلاك البيض مرتبط بانخفاض خطر الإصابة بمرض السكرى من النوع الثانى وكذلك بانخفاض مستويات السكر فى الدم، ووجدوا أن الرجال الذين يتناولون ما يقرب من 4 بيضات أسبوعيًا لديهم خطر أقل بنسبة 37٪ للإصابة بمرض السكرى من النوع 2، مقارنة بالرجال الذين يأكلون بيضة واحدة تقريبًا فى الأسبوع. وكشف جيركى فيرتانين، الأستاذ المساعد فى علم الأوبئة بجامعة شرق فنلندا، فى دراسة حديثة أعدها، أنه لا يوجد سوى القليل من الأدلة العلمية السابقة بين تناول البيض فى الطعام وخطر الإصابة بالسكرى، موضحًا أنه لا توجد بيانات تجريبية متاحة عن تأثير استهلاك البيض على الإصابة بمرض السكرى من النوع الثانى، ومع ذلك، لا يزال هناك احتمال أن يزيد استهلاك البيض بكثرة من خطر الإصابة بمرض السكرى للأشخاص الذين لا يعانون منه.

مقالات ذات صلة

دراسة: الرجال أكثر عرضة للوفاة جراء فيروس “كورونا” من النساء

admin

دراسة حديثة:متلازمة نادرة تصيب الأطفال بسبب فيروس كورونا

admin

دراسة تحدد كيف تصبح مليارديرا في بريطانيا بـ3 خطوات

admin