الشعلة

بالتفاصيل.. شركات التأمين تستعد لرفع أسعار الأقساط والتعويضات

تسبب تحريك سعر صرف الدولار الأمريكى مقابل الجنيه، أن يفقد الجنيه المصري نحو 26 % من قيمته بعد تحرير سعر الصرف ليكون أكثر مرونة، حيث تستهدف السياسة النقدية للبنك المركزي المصري السيطرة على التضخم، والاعتماد على سلة العملات المختلفة للخروج من ضغط العملة الخضراء على الاقتصاد الوطنى.

تأثير شرط النسبية على مبلغ التعويض

وفى المقابل تأثر قطاع التأمين بانخفاض قيمة الجنيه المصرى حيث ان المبالغ بالوثائق أقل من قيمتها السوقية الحالية، وبناء على ذلك فإنه في حال وقوع حادث مغطى لأحد العملاء فإنه يكون من حق  الشركة تطبيق شرط النسبية الذي يمكن تطبيقه على معظم وثائق التأمين بقطاع  الممتلكات.

ويمكن احتساب شرط النسبية من خلال الفرق بين مبلغ التأمين والقيمة السوقية الحالية للعين موضوع التأمين، ويتم احتساب مبلغ التعويض من خلال الفرق بين القيمة السوقية الحالية ومبلغ التأمين بالوثيقة على أن يتحمل عميل شركة التأمين  الفرق بينهما عند صرف التعويض.

قيمة التعويض =  مبلغ التعويض * (مبلغ التأمين ٪  القيمة السوقية للشئ المؤمن عليه).

شرط النسبية

ويجري التأمين بالقيمة السوقية للشيء المؤمن عليه وقت إجراء التأمين وإذا ثبتة أن القيمة السوقية للسيارة المؤمن عليها بمقتضى الوثيقة وقت وقوع الحادث تزيد عن مبلغ التأمين فإن التعويض الذى يدفع للمؤمن له فى حالة الخسارة الجزئية يخفض بنسبة الفرق ليتم إبلاغ تأمين السيارة وقيمتها السوقية.

مقالات ذات صلة

منتخب مصر يسعى لكتابة تاريخ جديد في مباراة الليلة بكأس العالم

admin

الدفاع الروسية: إصابة 9 مراكز قيادة ووقوع 400 فرد عسكري أوكراني بين قتيل وجريح

admin

السودان: نتخوف من انتشار الطاعون بسبب الجثث المتكدسة

admin