الشعلة

بالأرقام… جامعة القاهرة تحقق طفرة دولية غير مسبوقة خلال 3 سنوات

وأوضح الدكتور الخشت، أن عدد الأبحاث المنشورة دوليًا عام 2017 وصل إلى (3487) بحثًا، وزادت إلى (4095) في عام 2018، وفي عام 2019 بلغت (4594) بحثًا بنسبة زيادة 32 %.

وأوضح رئيس جامعة القاهرة، أن الزيادة في عدد الأبحاث المنشورة دوليًا باسم الجامعة، صاحبها زيادة ملحوظة في أعداد الباحثين، حيث بلغ عدد الباحثين (1212) باحثا في عام 2017، وزاد إلى (1293) باحثًا عام 2018، ووصل عدد الباحثين إلى (1377) باحثًا عام 2019 بنسبة زيادة قدرها 13%.

وأشار الدكتور الخشت، إلى أن الزيادة في عدد الأبحاث المنشورة دوليًا، وفي عدد الباحثين، جاءت نتيجة زيادة مكافآت أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم لتحفيزهم لنشر بحوثهم دوليًا، حيث زادت المكافآت من (19،200،000) في عام 2017، إلى (21،000،000) في عام 2018، ووصلت إلى (31،756،448) في عام 2019 بنسبة زيادة 65 % على مدار الـ 3 سنوات الماضية.

وأكد الدكتور محمد الخشت، حرصه على دعم منظومة البحث العلمي والارتقاء بها، من خلال أكبر حزمة من الإجراءات في تاريخ الجامعة، ومن بينها زيادة مكافآت وتمويل النشر الدولي ودعم بند الأبحاث بنسبة 100%، وزيادة مكافأة النشر في مجلتي ساينس ونيتشر إلى 150 ألف جنيه، وتقديم الدعم المادي للكليات لنشر بحوثهم في المجلات الدولية، وضبط المعايير الخاصة بالنشر الدولي، وإنشاء المعامل وتطويرها وتزويدها بالتقنيات الحديثة لتيسير الأبحاث في مختلف التخصصات العلمية، وإصدار المجلات العلمية الدولية باللغة الإنجليزية ما بين ورقية وإلكترونية وأهمها مجلتي JHASS العلوم الإنسانية والاجتماعية، وJAR التي صنفت ضمن أفضل 5 مجلات في العالم في التخصصات البينية، وتحويل مجلات بعض الكليات إلى مجلات دولية، وإنشاء منصة للنشر الدولي لنشر بحوث أعضاء هيئة التدريس في المجلات والدوريات العالمية.

وأشار الدكتور الخشت، إلى أن جامعة القاهرة قامت بتطوير جودة ونوعية الأبحاث العلمية المنشورة دوليًا من حيث الكم والكيف، وحرصت على توجيه الأبحاث العلمية لأن تكون تطبيقية تحقق عائدًا ملموسًا على الاقتصاد والمجتمع وليس مجرد نشر دولي للأبحاث، بالإضافة إلى التركيز على مجالات بحثية لم يكن لها تواجد على خريطة النشر الدولي، والعمل على إنشاء تخصصات جديدة، ومواكبة الأبحاث المنشورة للتطور في مختلف المجالات والتخصصات العلمية، حيث أنشأت منصة لتوجيه البحوث العلمية لدعم المشروعات القومية والتنموية.

جدير بالذكر أيضًا أن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، أعلن مؤخرا منح أعضاء هيئة التدريس الحاصلين على أعلى معامل تأثير وأعلى استشهاد، جائزة قيمتها 100 ألف جنيه، كما أعلن صرف مكافأة خاصة لأعضاء هيئة التدريس والباحثين الذين يتقدمون بـ 10 أبحاث دولية فأكثر في العام خلال الإصدار الواحد، لتشجيع أعضاء هيئة التدريس والأقسام العلمية وكليات الجامعة ومعاهدها ذات الجهد المتميز في النشر العلمي.

وكانت جامعة القاهرة مولت خلال العام الماضي، مشروعات بحثية بإجمالي 280 مليون جنيه، وهو تمويل غير مسبوق ويعد أكبر تمويل للمشروعات البحثية في تاريخ جامعة القاهرة، حيث مولت الجامعة مشروعات أبحاث عن فيروس كورونا بمبلغ 25 مليون جنيه، ومشروعات بحثية متعلقة بخدمات الأبحاث بمبلغ 15 مليون جنيه، بالإضافة إلى 10 مليون جنيه مجموع المشروعات في جميع القطاعات داخل الجامعة، إلى جانب المشروعات المشتركة مع كل من هيئة العلوم والتكنولوجيا، وأكاديمية البحث العلمي، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي في 5 مشروعات للجودة، ومشروعات أخرى مع وزارة الاتصالات والهيئات القومية بإجمالي 231 مليون جنيه.

مقالات ذات صلة

بطولات ومواقف في الهجرة النبوية لصحابة رسول الله صلي الله عليه وسلم

admin

مصر والسودان تعلنان تحفظهما على الورقة الإثيوبية حول أسلوب ملء سد النهضة

admin

ماذا قال ترامب لأردوغان ليلة الهجوم على سوريا

admin