الشعلة

المصريون العائدون من ليبيا في سعادة غامرة: كنا نثق في القيادة السياسية

أعرب المواطنون العائدون من ليبيا عن سعادتهم لسرعة استجابة القيادة السياسية في عودتهم إلى أرض الوطن، متوجهين بالشكر للقيادة السياسية وأجهزة الدولة كافة، لجهودهم في حمايتهم حتى وصلوا إلى أرض الوطن بعدما فقدوا الثقة في العودة والحياة مرة أخرى.

وأذاعت الفضائية المصرية «الأولى» بثًا حيًا لهؤلاء المواطنين أثناء وصولهم إلى الحدود المصرية الليبية بمنفذ السلوم، ليقسموا جميعهم على عدم العودة إلى هذه البلد مرة أخرى.

وقال محمود طنطاوي، أحد العائدين من ليبيا، إنه كان يثق أن القيادة السياسية ستعيدهم إلى مصر مهما كلف الأمر.

ومن جهته قال كساب عبدالوهاب، إنه لم يكن يتوقع العودة إلى مصر ولا الحياة مرة أخرى حتى أبلغتهم القيادة السياسية أنها ستعيدهم إلى أرض الوطن، ليطمئن وتعود له الثقة مرة أخرى.

وأضاف علي محمد، أن مصر أولى بأبنائها بعد ما شاهدوه من إهانة في الخارج، معربًا عن امتنانه لسرعة استجابة الدولة لاستغاثتهم.

ووصل إلى منفذ السلوم البري على الحدود المصرية الليبية، صباح اليوم الخميس، 23 مصريًا كانوا محتجزين من قبل إحدى المليشيات بمدينة ترهونة بدولة ليبيا الشقيقة، وذلك بعد أن نجحت الأجهزة المصرية المعنية، بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، في إطلاق سراحهم وإعادتهم إلى أرض الوطن سالمين آمنين.

وكان في استقبالهم أمام بوابة المنفذ الرئيسية، محافظ مطروح اللواء خالد شعيب، والأجهزة المصرية المعنية.
يذكر أن الرئيس السيسي كان قد وجه كافة أجهزة الدولة المعنية، بتحرير 23 شخصًا من المواطنين المصريين العاملين بمدينة ترهونة الليبية، وذلك فور انتشار فيديو مسيء للعمالة المصرية وما تعرضوا له على أيدي تلك الميليشيات، وتم ذلك في أقل من 72 ساعة من انتشار هذا الفيديو على بعض القنوات ومواقع التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

الأزهر: الزواج في الإسلام يقوم على رضا الطرفين خاصة الفتاة

admin

حقوق الإنسان عند الأمريكان.. بقلم المفكر العربي علي محمد الشرفاء

admin

ماذا قال زعماء العالم عن مبارك بعد وفاته؟

admin