الشعلة

الفاو تحذر من تجويع 19 مليون شخص حول العالم

حذرت منظمة الامم المتحدة للاغذية والزراعة “فاو” من دخول ما بين 11 إلى 19 مليون شخص حول العالم في دائرة الجوع العام المقبل نتيجة الحرب الروسية الأوكرانية.

الأمم المتحدة

وأكدت  فاو، اليوم الجمعة، أن تراجع صادرات القمح والسلع الغذائية الأخرى من أوكرانيا وروسيا، يدفع ما بين 11 و19 مليونًا، إلى الجوع.

وتسبب الصراع في أوكرانيا في أزمة غذاء عالمية، مع ارتفاع أسعار الحبوب، وزيوت الطهي، والوقود والأسمدة.

وتزوّد روسيا وأوكرانيا العالم بما يقرب من ثلث إمدادات القمح، في حين أن روسيا هي أيضا مُصدر رئيسي للأسمدة، وأوكرانيا مورد أساسي للذرة، وزيت دوار الشمس.

وقال بوبكر بن بلحسن، مدير إدارة الأسواق والتجارة في المنظمة إن الصراع “يمكن أن يتسبب في سقوط ما بين 11 و19 مليونا آخرين في الجوع؛ وهو جوع مزمن على مدى 2022 و2023”.
وقال للصحافيين إن هذا التقدير الأولي وُضع استنادًا إلى انخفاض صادرات السلع الغذائية من أوكرانيا وروسيا.

وأضاف “البلدان الأكثر تضررا هي منطقة الشرق الأدنى، وشمال أفريقيا، لاعتمادها الكبير على الواردات، خاصةً القمح، من هذين البلدين، وكذلك الزيوت النباتية، وزيت دوار الشمس”.

ومضى قائلا: إن بعض دول جنوب الصحراء الإفريقية وآسيا، مثل بنجلادش وإندونيسيا، “تأثرت بشدة”.
وقالت فاو أيضًا في تقرير أمس الخميس إن زيادة كلفة مستلزمات الزراعة مثل الأسمدة، يمكن أن تثني المزارعين عن التوسع في الإنتاج، ما يهدد الأمن الغذائي في البلدان الفقيرة التي تتحمل فواتير استيراد كبيرة.

مقالات ذات صلة

مترو الأنفاق يزف بشرى سارة للطلاب والتنفيذ خلال أيام

admin

سعر الدولار يتراجع أمام الجنيه فى ختام تعاملات البنوك المصرية

mohamed

وكالة الطاقة الدولية تكشف عن نظرتها لسوق النفط

admin