الشعلة

الحكومة توجه برفع درجة الاستعداد بالمحافظات لمواجهة الأمطار الغزيرة والسيول

وجه اللواء هشام آمنة، وزير التنمية المحلية المحافظين برفع درجة الاستعداد واتخاذ كافة التدابير والإجراءات اللازمة استعدادا لموسم الامطار الغزيرة والسيول ، والتى من المتوقع أن تشهدها بعض المحافظات

 

كما وجه “آمنة”، في بيان له، اليوم الجمعة، بتشكيل لجان ميدانية من الوزارة و المحافظات بالتنسيق مع الجهات المعنية للمرور على مخرات السيول والترع والمصارف والسدود والبحيرات ومحطات الصرف الصحى وبالوعات صرف مياه الأمطار للتأكد من أعمال الحماية بها و جاهزيتها فى حالة سقوط أمطار كثيفة أو سيول، خاصة مع تسريب كميات كبيرة من مياه السيول و الأمطار داخل شبكة الصرف الصحى.

 

وأكد ضرورة تحديد ومراجعة الأدوار المكلف بها مجموعات العمل للتعامل الفورى فى حالة حدوث الأمطار والسيول ، وذلك من خلال القيام بإجراء العديد من عمليات محاكاة لمواجهة أى أحداث طارئة، والتأكد من مدى جاهزيتهم لتنفيذ السيناريوهات المختلفة.

 

 

 

وأكد أن غرفة العمليات المركزية بالوزارة تنسق على مدار الساعة مع غرفة العمليات المركزية و إدارة الأزمات بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، وغرف العمليات بالمحافظات فى حالة سقوط الأمطار بكثافة، لتنفيذ خطط الطوارئ المتفق عليها، كما يتم إعداد تقارير يومية تشمل مختلف الجوانب المتعلقة بهذا الحدث، سواء أماكن سقوطها أو مدى شدة الأمطار ومساراتها المتوقعة بالتعاون مع الجهات المعنية بهذا الشأن وكافة الإجراءات الوقائية أو التى تم اتخاذها فى هذا الشأن.

 

 

 

وكلف الأجهزة التنفيذية بالمحافظات باستمرار التنسيق مع كافة الجهات المعنية فى كل محافظة للتأكد من توافر مختلف المعدات والأدوات اللازمة للتعامل السريع مع أماكن سقوط الأمطار والسيول، وتحديد أماكن تمركزها، وإعداد دليل إتصال بكل الجهات المعنية، وفرق العمل المشكلة مع إعداد خريطة بالمخاطر المحتملة والتقييم المستمر لتلك المخاطر، مع المراجعة المستمرة للخطط والسيناريوهات التى تتم فى حالة وقوع أمطار كثيفة، مشددا على المراجعة المستمرة مع مركز التنبؤات بمعهد بحوث الموارد المائية وهيئة الأرصاد الجوية ووزارة الرى بشأن توقعات سقوط الأمطار والسيول.

 

 

 

وتضمنت تكليفات وزير التنمية المحلية للمحافظات ضرورة التأكد من توافر مهمات الإغاثة و جاهزيتها بالتنسيق مع مديريات التضامن الاجتماعى والهلال الأحمر المصرى ومنظمات المجتمع المدنى والجمعيات الأهلية والجهات المختصة بالمحافظات، إضافة إلى حصر إمكانيات كل محافظة من مستشفيات و نقاط إسعاف و معدات الحماية المدنية و مهمات الإغاثة ، و إمكانيات الجهات المختلفة من المعدات الثقيلة الحكومية و غير الحكومية فى كل محافظة ، والتنسيق بين المحافظات المتجاورة لتكامل الجهود بينهم فى أى أحداث طارئة.

 

 

 

وشدد على ضرورة مراجعة كافة الخطط التي تم وضعها خلال الفترة الماضية بين المحافظات وممثلى الوزارات والجهات المعنية بمواجهة الأمطار الغزيرة والسيول، وعلى رأسها وزارتي الموارد المائية والرى والكهرباء وشركات مياه الشرب والصرف الصحي ومسئولى المحافظات.

 

 

 

وطالب الوزير المحافظات بضرورة تكثيف حملات التوعية للمواطنين بالمحافظات من خلال قنوات ووسائل الإعلام الإقليمية والمحلية بأساليب مواجهة أخطار السيول والاجراءات المطلوب اتخاذتها فى حالة أى طوارئ.

 

 

 

ولفت إلى أنه سيتم تشكيل مجموعات عمل مدنية يقودها شباب المتطوعين بالمحافظات لمواجهة أخطار السيول والأمطار الغزيرة، وتحديد أماكن تمركزها وأماكن تمركز المعدات.

مقالات ذات صلة

تعرف علي 8 عادات يومية تجعلك أكثر ذكاء.. جربها الآن

admin

منها الغياب.. تعرف علي أسباب تمنع استحقاقك بدل البطالة من التأمينات الاجتماعية

admin

بعد البيان “المفاجئ”.. هل يتحرك الصدر لإجهاض قانون الانتخابات؟

admin