الشعلة

الحكم بالإعدام على قاتل الكاهن أرسانيوس وديد بالإسكندرية

قضت محكمة جنايات الإسكندرية اليوم السبت، برئاسة المستشار وحيد صبري وعضوية المستشار طارق محمد حافظ والمستشار وائل حسين الشربيني وسكرتير الجنايات فايز القطعاني بالإعدام شنقًا للمتهم بقتل كاهن كنيسة العذراء بمنطقة محرم بك بطريق الكورنيش بعد أخذ رأي فضيلة مفتي الديار المصرية في إعدامه.

والبداية عندما تلقى اللواء محمود أبو عمره، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من قسم شرطة المنتزه أول، يفيد بضبط المتهم نهرو عبد المنعم، مسن، بتهمة قتل القمص أرسانيوس وديد، على طريق الكورنيش، شرقي المحافظة وجرى تحرير المحضر اللازم بالواقعة وعرضه على النيابة.

وقررت إحالة المتهم للمحاكمة بعد ورود تقرير الطب النفسي عن حالة المتهم إذ تبين سلامة المتهم النفسية وقت ارتكاب الجريمة، وأنه كان يتحدث أمام النيابة أثناء التحقيقات بكل وعي وإدراك، كما تم تفريغ كاميرات المراقبة وسماع شهود عيان الواقعة والبالغ عددهم 17 شاهدًا وعقب إحالته الي محكمة الجنايات أصدرت حكمها بالإعدام .

مقالات ذات صلة

علاج روسي جديد لمكافحة كورونا

admin

تأجيل محاكمة المتهم في واقعة الريف الأوروبى لجلسة 6 أغسطس

admin

الإسكان الاجتماعي.. موقف التنازل بالمدن الجديدة قبل استلامها

admin