الشعلة

الإفتاء توضح مدى حصول الأجر على تلاوة القرآن في رمضان للمفطر بعذر

أجابت دار الإفتاء المصرية على سؤال ورد إليها نصه: هل ينال المفطرُ بعذرٍ أجرَ تلاوة القرآن الكريم في شهر رمضان؟

وقالت الدار عبر موقعها الرسمي: لتلاوة القرآن الكريم في شهر رمضان أجرٌ عظيم؛ فهذا من جملة العمل الصالح الذي يُثاب عليه فاعله.

وأوضحت: وأجرُ المعذور الذي لم يستطع الصيام لا ينقص عن أجر الصحيح الصائم، ولا يؤثر ذلك على أعماله الصالحة الأخرى؛ حيث كان حبسه ومنعه من الصيام أمرًا خارجًا عن إرادته، ففضل الله تعالى -وهو أكرم الأكرمين- أوسع مِن أن يضيق بالمعتذر فينقصه أجره أو يحاسبه على قدر عمله، إنما يحاسبه على قدر فضله سبحانه.

 

وأضافت: قراءة القرآن الكريم وتلاوته عبادةٌ من أفضل العبادات التي يتقرب بها الإنسان إلى مولاه سبحانه وتعالى؛ فقد رُوي عن أنس رضي الله عنه عن النبيِّ صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: «أفْضَلُ العِبادَةِ قِراءةُ القُرآنِ» رواه أبو الفضل الرازي في “فضائل القرآن”، والديلمي في “مسند الفردوس”، وأورده الإمام السيوطي في “الجامع”.

الصلاة على سيدنا النبي بين ركعات التراويح بدعة.. الإفتاء ترد

وفي سياق آخر، أجابت دار الإفتاء المصرية على سؤال ورد إليها نصه: زعم بعض الناس أن الصلاة على النبي صلى الله عليه وآله وسلم في الاستراحة بين ركعات التراويح بدعة. فهل هذا الكلام صحيح؟

وقالت الدار عبر موقعها الرسمي: الصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه وآله وسلم مِن أفضل الأعمال قبولًا عند الله تعالى، كما أنها تفتح للأعمال أبواب القبول؛ فهي مقبولةٌ أبدًا، وكما أن النبيَّ صلى الله عليه وآله وسلم هو شفيعُ الخلق فالصلاةُ عليه شفيعُ الأعمال، وقد أمر الله تعالى بها أمرًا مُطْلَقًا في قوله سبحانه وتعالى: ﴿إِنَّ اللهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾ [الأحزاب: 56].

مقالات ذات صلة

تعرف علي جدول مباريات اليوم الأحد 27 أغسطس 2023.. والقنوات الناقلة

admin

لأول مرة منذ 80 عاماً.. أميركا ترسل القوة 101 لأوروبا!

admin

محامي صيدلي حلوان يكشف تفاصيل جديدة من داخل المحكمة

admin