الشعلة

“الأزهر” يطالب الحكومات بمواقف جادة وموحدة تجاه حرق المصحف الشريف

طالب الأزهر الشريف في مصر، الحكومات الإسلامية، باتخاذ مواقف جادة وموحدة تجاه انتهاكات حرق المصحف الشريف.

ودعا الأزهر لمقاطعة المنتجات السويدية، احتجاجًا على سماح السويد بتنظيم فعالية تم خلالها حرق المصحف الشريف من شخص عراقي يحمل الجنسية السويدية.

وطالب أيضًا هيئات الإفتاء في العالم بإصدار فتوى بوجوب مقاطعة المنتجات السويدية، ومنع استخدامها نصرة للمصحف الشريف.

وأعرب عن أسفه من أن تصدر هذه القرارات الداعمة للتطرف من مؤسسات وهيئات لطالما تباهت باحترام التعددية، وصورت نفسها حامية للحريات، في حين يكشف الواقع أن هذه الصورة المزيفة لا تعدو إلا أن تكون مجرد شعارات، وأن حقوق المسلمين في هذه الدول ما زالت محل نظر!

وشدد على أن “سماح السلطات السويدية للإرهابيين المتطرفين بحرق المصحف وتمزيقه في عيد المسلمين؛ لهو دعوة صريحة للعداء والعنف وإشعال الفتن، وهو ما لا يليق بأي دولة متحضرة أو مسؤولة عن قراراتها”.

وتزامن قيام السويدي من أصل عراقي، سلوان موميكا (37 عامًا)، بإحراق نسخة من القرآن الكريم، ، مع احتفال المسلمين بعيد الأضحى المبارك، ما أثار ردود فعل عربية وإسلامية وأجنبية غاضبة.

مقالات ذات صلة

محاولة اغتيال.. امرأة روسية كادت تكتب نهاية زيلنسكي

admin

بوتين يصوت عبر الإنترتت بالانتخابات المحلية في موسكو

admin

ما حكم زكاة الذهب المدخر؟.. الإفتاء تجيب

admin