الشعلة

إعصار التنين..كيف واجه المسئولون في مصر هذا الإعصار

شهدت مصر، موجة غير مسبوقة من الطقس السيئ، ضربت جميع المحافظات، إلا أن يقظة الأجهزة المعنية، كانت لها بالمرصاد، حيث نجحت فى التصدى لها بشكل حاز تقدير الجميع. حيث أعلنت الحكومة المصرية حالة الطوارئ وحتى انتهاء الإعصار، نظرا لسوء الأحوال الجوية التى تشهدها مصر، وناشدت المواطنين نتيجة للطقس السيئ غير المسبوق بعدم الخروج يومى الخميس والجمعه، إلا للضروره القصوى.

 

فمع بداية إعصار “التنين” كما أطلق عليه، شرعت أجهزة الدولة المختلفة، فى النزول إلى الشارع، لمواجهة تلك الأمطار، وظهرت هند عبد الحليم نائب محافظ الجيزة لشئون المرأه والمجتمع، فى شوارع المحافظة لتوزيع وجبات طعام على العمال والقيادات التنفيذية المتواجدين فى الشوارع لشفط مياه الأمطار، وذلك بالتعاون مع إحدى الجمعيات الأهلية، كما كان رجال الشرطة المصرية، وعمال شركات النظافة، والمياه، وأطباء وزارة الصحة،  وعلى رأسهم قادة الأجهزة التنفيذية بالمحافظات فى المقدمة.

وتواجد رجال الشرطة المصرية، فى الشارع، نجح فى التصدى لتلك العاصفة، حيث وجهت إدارة المرور  السيارات فى المسار السليم، حتى لا تتعرض للغرق فى الأماكن التى يوجد بها قصور فى التصميم العمرانى، مع تشكيل غرفة عمليات مركزية لرصد مشكلات الشارع أولًا بأول والعمل على حلها.

وتضمنت خطة الداخلية لمواجهة “التنين” نشر الخدمات على الطرق والمحاور السريعة، والدفع بالأقوال الأمنية، وسيارات الدفع الرباعى، مع تكثيف التواجد لسيارات الإغاثة المرورية.

لم يقتصر الدور على رجال الشرطة المصرية، فكان للشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، خطة محكمة لمواجهة الأمطار، حيث تم الدفع بأكثر من 1300 عربة شفط للمياه بمختلف المحافظات، لرفع مياه الأمطار من الشوارع، وتسهيل الحركة أمام المارة.

ويشارك فى خطة الشركة لنزح المياه نحو 3 آلاف عامل، على مستوى الجمهورية، مع تشكيل فرق متابعة للأماكن الأكثر تضررًا ـ مثل التجمع الخامس ـ تعمل على مدار 24 ساعة.

ودفعت شركة المياه بسيارتها فى مختلف الأماكن، فنشرت سياراتها  لمواجهة قطع المياه اليوم فى الجيزه ، على إثر تساقط الأمطار بشدة فى المحافظة، وكذلك خصصت أرقامًا لتلقى شكاوى المياه، بمختلف المحافظات.

وكان من ضمن الجنود الذين قدموا كل ما بوسعهم، لمواجهة العاصفة الأشد فى شتاء 2020، رجال وزارة الصحة، وذلك من خلال التحذيرات، والنصائح التى قدموها للمواطنين، قبل بدء “التنين”.

ونشرت الصحة فرق الانتشار السريع المركزية بالمحافظات، حيث تم التأكد من جاهزيتها وتوافر أطقمها الطبية، والأطقم المعاونة من فنيين وتمريض، وأدوية الطوارئ، كما تم التنسيق بين هيئة الإسعاف ـ التى نشرت سياراتها بالطرق ـ  ومستشفيات الإخلاء الطبى، لمواجهة أى حادث طارئ.

كانت الحكومة المصرية، أعلنت مسبقًا عن موجة طقس سيئة، ستضرب البلاد، وهو ما أعقبه منح إجازة لجميع العاملين بالدولة، حرصًا على سلامة المواطن المصرى.

مقالات ذات صلة

علي محمد الشرفاء يكتب: المنافقون

admin

بدء فعاليات موسم الأوكازيون الشتوي 7 فبراير المقبل في مصر لمدة شهر

admin

علي محمد الشرفاء يكتب: هدي القرآن

admin