الشعلة

إصابات إثر اقتحام القوات الإسرائيلية قرية بورين جنوب نابلس

جرح مواطن فلسطيني نتيجة سقوطه وتعرض آخر للاختناق بالغاز المسيل للدموع، اليوم الجمعة، خلال مواجهات اندلعت صباحا، إثر اقتحام القوات الإسرائيلية لقرية بورين جنوب نابلس.
وذكرت وكالة “وفا” أن القوات الإسرائيلية أطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع على المواطنين.
وأكدت مصادر في الهلال الأحمر الفلسطيني أنها قدمت العلاج للمواطن الذي سقط خلال المواجهات ولآخر تعرض للاختناق بالغاز المسيل للدموع، كما اقتحمت القوات الإسرائيلية قريتي برقة وسبسطية شمال غرب نابلس وقرية كفر قليل جنوبا، ودارت مواجهات مع المواطنين الذين حاولوا التصدي لها.
وهاجم مستوطنون إسرائيليون مركبات الفلسطينيين جنوب مدينة نابلس في الضفة الغربية، يوم الاثنين الماضي، ما تسبب في سقوط مصابين.
ونقلت وكالة “وفا” عن غسان دغلس، مسؤول ملف الاستيطان شمالي الضفة الغربية، قوله إن مستوطنين هاجموا مركبات المواطنين الفلسطينيين بالحجارة قرب قرية دوما.
ولفت إلى أن اعتداءات المستوطنين أدت إلى تحطيم زجاج إحدى المركبات وإصابة اثنين من ركابها، بينما تعرضت مركبة أخرى قرب بلدة جماعين لهجوم بغاز الفلفل.
ووافقت الحكومة الإسرائيلية، في وقت سابق، على بناء أكثر من 5 آلاف وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية، حيث يقود بنيامين نتنياهو حكومة من أقصى اليمين الإسرائيلي، هدفها تعزيز الاستيطان في الأراضي الفلسطينية، بينما ترفض مجرد الحديث عن إقامة دولة فلسطينية.

مقالات ذات صلة

تعرف علي خطوات ورسوم وأوراق استخراج جواز السفر 2024

admin

الفيدرالي الأمريكي يرفع سعر الفائدة للمرة السابعة على التوالي

admin

“وداعًا صاحب الحب ليه صاحب”..حميد الشاعري ينعى مجدي نجيب

admin