التراث الدينيتوب ستوري

أهم مميزات المسيح كما وردت في القرآن الكريم

تميز السيد المسيح بالعديد من الصفات التي اوردها القرآن الكريم والتي نعرفها جميعا ولعل أبرزها ما يلي

 1- أن السيد المسيح  الذي وُلد من عذراء متميّزا عن كل بني البشر وكل الانبياء بلا استثناء على خلاف بني البشر. (مريم20-21) “قَالَتْ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيًّا قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِّنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَّقْضِيًّا “. فالمسيح جاءَ آية من الله ورحمةً لخلاص البشر.

2 –  السيد المسيح هو كلمة الله كما جاء في سورة النساء 171، وهو روحٌ من الله ورسول منه تعالى: “… إنما المسيح عيسى بن مريم رسول الله وكلمته ألقاها الى مريم وروحٌ منه..” فالمسيح هو تعبيرُ ذات الله وفكره ، لأنه كلمةُ الله؛ وقد جسّد الله كلمتَه في المسيح، ليعبّر للبشر عن إرادته ورسالته لهم، بالخلاص من الخطيئة والشيطان وجهنّم. والمسيح هو روحٌ من الله لذلك لم يحتاج الى ولادة بشرية تناسلية.

3- السيد المسيح هو أول من  تكلّم في المهد بحسب ما جاء في سورة مريم 24 : “…كيف نكلّم من كان في المهد صبياً، قال إني عبد الله آتاني الكتاب وجعلني نبياً، وجعلني مبارَكاً اين ما كنت… وباراً بوالدتي… والسلام عليّ يوم ولدتُ ويوم أموت ويوم اُبعثُ حياً…”

4-  تميّز السيد المسيح  بالعديد من الصفاتالمستثنى الوحيد إذ إنه وجيه في الدنيا والآخرةإِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ (45) (آل عمران)؛ “ومبارك اين ما كان” (مريم 31) ؛ و”زكي” (مريم19) أي بلا إثم، كما جاء في تفسير البيضاوي؛ أو طاهر من الادناس، كما جاء في تفسيرعبدالله شبر. وقد جاء في الحديث: “كل ابن آدم يطعنه الشيطان في جنبه حين يولد، غير عيسى ابن مريم، ذهب ليطعنه فطعن الحجاب.”

5- تميّز السيد المسيح وحدَه بالقدرة على الخلق:”إني أخلق لكم من الطين كهيئة الطير فأنفخ فيه فيكون طيراً بإذن الله.” (آل عمران 49). أفمن يخلق كمن لا يخلق (النحل 17

6- تميّز السيد المسيح وحدَه بمعرفة سرائر الناس: “واُنبئكم بما تأكلون وما تدخرونه في بيوتكم، إن في ذلك لآية لكم إن كنتم مؤمنين.” (آل عمران 49) .

تميّز السيد المسيح وحدَه بصنع المعجزات والخوارق التي لم يستطع أن يعملها أي شخص آخر: “وَأُبْرِىءُ الأكْمَهَ والأَبْرَصَ وَأُحْيِـي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللّهِ ” (آل عمران 49 والمائدة 110).

7- تميّز السيد المسيح وحدَه بالرقابة على الناس حتى ارتفاعه الى الله تعالى:”وكنتُ عليهم شهيداً ما دمتُ فيهم، فلما توفيتني ، كنتَ انتَ الرقيب.” (المائدة 117).

8-  تميّز السيد المسيح بكونه مؤيَّداً بالروح القدس: “…وآتينا عيسى بن مريم البيّنات وأيّدنه بروح القدس…” أو الإسم الاعظم، بحسب ما جاء في تفسير عبدالله شبر.

9- تميّز السيد المسيح بأنه رُفّع الى الله العلي: “إني متوفيك ورافعك إليّ…”(آل عمران 55)؛ “بل رفّعه الله إليه.” (النساء 158). وإنّ في هذا الترفيع الى حضرة الله لإكرامٌ لم يَحْظَ به أي شخصٍ آخر .

10- تميّز السيد المسيح بأنه  سيعود في آخر الزمان، حيث جاء في الحديث: “لا تقوم الساعة حتى ينزل ابن مريم حَكماً مقسطاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق