الشعلة

“أستاذ فلك” يكشف عن ظاهرة فلكية نادرة بعد غروب شمس الجمعة

قال الدكتور أشرف تادرس، أستاذ علم الفلك: يقترن القمر مع كوكب الزهرة “ألمع كواكب المجموعة الشمسية” وكوكب المريخ “الكوكب الأحمر” والنجم ريجولس Regulus “قلب الأسد” وهو ألمع نجوم برج الأسد ، تبلغ كتلته 3.5 ضعف كتلة الشمس ويبعد عنا حوالي 79 سنة ضوئية.

أستاذ علم فلك يكشف عن ظاهرة فلكية نادرة بعد غروب شمس الجمعة

وأضاف، أن هذا الاقتران الرباعي البديع يمكن مشاهدته باتجاه الغرب بعد غروب الشمس ودخول الليل في ليلتي الجمعة والسبت.

 

وأشار إلى أن هذه الظاهرة تبدأ من الغروب بحلول الساعة 9:20 مساء تقريبا، ومن ثم يبدأ القمر في الابتعاد عن هذا المشهد بدأ من 22 يوليو.

 

وأوضح أن الظواهر الفلكية مشاهدتها ممتعة ويحبها الهواة لمتابعتها وتصويرها بشرط صفاء الجو وخلو السماء من السحب والغبار وبخار الماء .. علما بأن الظواهر الليلية ليس لها أي أضرار على صحة الإنسان أو نشاطه اليومي على الأرض ، أما الظواهر النهارية المتعلقة بالشمس فقد تكون خطيرة على عين الإنسان لأن النظر إلي الشمس بالعين المجردة عموما يضر العين كثيرا..

 

وأكد أنه ليس هناك علاقة بين حركة الأجرام السماوية ومصير الإنسان على الأرض فهذا ليس من الفلك في شيء بل من التنجيم .. والتنجيم من الأمور الزائفة المتعلقة بالعرافة والغيبيات مثل قراءة الكف والفنجان وضرب الودع وفتح الكوتشينة وخلافه.. فلو كان التنجيم علما لكنا نحن الفلكيين أولى الناس بدراسته.

 

كما لا توجد علاقة بين اصطفاف الكواكب في السماء وحدوث الزلازل على الأرض، فلو كان ذلك صحيحا لتم ملاحظته من قبل الفلكيين منذ مئات السنين.

مقالات ذات صلة

«الغذاء العالمي» يعلن تعليق عمله في السودان مؤقتا بعد مقتل ثلاثة من موظفيه

admin

أزهري: لا يجوز للأرملة السفر للحج في هذه الحالة

admin

جلسة طارئة في الزمالك بين مرتضى منصور وفيريرا

admin