الشعلة

آخر تطورات العمل بالحي الحكومي في العاصمة الإدارية الجديدة

 

تتابع القيادة السياسية مستجدات الخطة التنفيذية لعملية انتقال وميكنة الجهات الحكومية للعاصمة الإدارية الجديدة، فضلًا عن الموقف التنفيذي للبنية التحتية التكنولوجية في العاصمة الإدارية.

وتوفي هذا التقرير نرصد أبرز المعلومات عن تطورات العمل بالحي الحكومي تنفيذا لتكليفات الرئيس:
– توجيهات رئاسية بإيلاء أهمية قصوى لتأهيل العاملين وتدريب الكوادر الحكومية على انتهاج الأساليب العلمية الحديثة في الإدارة عند انتقال الحكومة للعاصمة الإدارية الجديدة، بما يساهم في بدء عصر جديد من العمل الحكومي وتقديم الخدمات المتميزة للمواطنين، مع توفير الآليات اللازمة للمتابعة والتقييم في هذا الصدد، وذلك في الإطار العام لبناء الدولة المصرية الحديثة.
– تم الانتهاء من 95% من أعمال الحي الحكومي حيث إن الحي الحكومي عبارة عن 31 مبنى ضخم جدا لـ31 وزارة وقطاع أعمال ومجلس الوزراء والبرلمان المصري الجديد حيث إنه يتبقى 5% من التشطيبات الداخلية النهائية.
– يتم ربط هذه المباني بالمرافق الحيوية، مثل الغاز والكهرباء والمياه المبردة، والبنية التحتية الذكية
– بنهاية هذا العام، سيتم الانتهاء من أعمال الحي الحكومي بالكامل
– انطلاق مرحلة الاختبارات والتسكين المبدئي في بداية عام 2021
– جميع الوزارت ستكون موجودة في الحي الحكومي بمنتصف عام 2021 حسب توجيهات القيادة السياسية.
– نسبة تنفيذ إنشاء أطول برج في أفريقيا بالعاصمة تجاوزت 30% ومخطط له أن يكون طوله 387 متر حيث تم تجاوزوا 200 متر طول حاليًا.
– مشروع النهر الأخضر والذي يمتد بطول 35 كيلو وبعرض يتراوح من 500 لـ1 كيلو تم تقسيمه لمراحل، وبدأ بالفعل في تنفيذ هذه المراحل، كما بدأ في أول مرحلة بطول 10%، وتجاوزوا نسبة التنفيذ فيها 30% حيث إنها ستكون منطقة خضراء وبها خدمات ترفيهية.
– من المخطط أن تستوعب العاصمة الإدارية الجديدة، في مراحلها الثلاثة 6 ملايين مواطن ومن حق أي مواطن الانتقال للعاصمة الجديدة.
– تكلفة هذا المشروع العملاق على الدولة صفر، وأن الدولة لم تتحمل جنيه واحد في بناء العاصمة الإدارية، وأنه تم بيع أراضي صحراوية، قيمتها لا شيء، وتم عمل لها قيمة مضافة وبيعها.
– البنية التحتية في العاصمة الجديدة مجهزة لتكنولوجيا حيث إنها كتجربة عالمية لم تظهر ملامحها حتى الآن والتعاقد مع الشركة المصرية للاتصالات، لإدارة منظومة الاتصالات بالعاصمة الإدارية الجديدة.G5
– أرض العاصمة الإدارية كانت بمثابة صحراء جرداء، ولكن الدولة المصرية سعت إلى تحويل تلك المنطقة من أرض بلا قيمة إلى أرض ذهبية، حيث يصل المتر داخلها إلى 50 ألف جنيه.
– دخل تلك العاصمة الجديدة سوف يضخ في الاقتصاد المصرى، وأن جميع أجهزة الدولة تستهدف بناء مجتمع عمرانى يليق بالمواطن المصرى، حيث إنها قد تكون مدينة للجيل الرابع، كما أنها تتيح معيشة أفضل للمواطنين بأسلوب حياة مختلف.
– المرحلة الأولى لتلك المشروع تمثل 40 فدانا وأن نسب التنفيذ قد تستهدف نحو 2 مليون مواطن خلال المرحلة الأولى للمشروع، سواء كانت في الأبراج أو الـ 10 أحياء سكنية.
– نسبة التنفيذ لهذا المشروع وصلت إلى 70%، وأن سوف يتم الانتهاء من المرحلة الأولى لهذا المشروع الضخم في نحو 3 أعوام والحي الحكومى أًصبح من أبرز الأحياء للانتهاء من فترة التنفيذ كاملة، كما أن هذا الحى على استعداد تام لاستقبال الموظفين في منتصف هذا العام.

مقالات ذات صلة

مؤسسة أوروبية تكشف أسماء أبرز المؤسسات المدعومة إخوانيا في الغرب

admin

دار الإفتاء المصرية تفدم كشف حساب لما قدمته من إنجازات خلال 2019

admin

أهمية قيمة العمل في الإسلام وارتباطه بنهضة وتقدم الأمم والشعوب

admin