الشعلة

لماذا بدأت سورة الكوثر بلفظ “إنا”.. تعرف علي السبب

كلنا قرأ أو سمع سورة الكوثر  وهي سورة مكية، وقيل مدنية، ترتيبها 108 بين سور المصحف البالغة 114 سورة، وعدد آياتها ثلاث آياتٍ، وهي أقصر سور القرآن الكريم إذ تتكون من عشر كلماتٍ واثنين وأربعين حرفاً، وفي ترتيب القرآن الكريم تقع بعد سورة الماعون وقبل سورة الكافرون    وكثيرون منا يستخدمونها في أداء صلواتهم أو قراءتها والاستماع لها لكن كثيربن أيضا لا يعرفون لماذا بدأت هذه السورة بضمير المحاطب” إنا” ولا يعرفون معني الكوثر تعرف على السبب.

 

قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، إن الكوثر كلمة أتت من الكثير، فهي أسلوب العظمة والفخامة والله سبحانه أكبر من ذلك بكثير، والكثير يتضاءل أمام قدرته وعطائه عز وجل.
وأكد أن لغة العرب تتضمن بعض كلمات تفيد تعظيم المتكلم لنفسه، ويلجأ إليها القادة والملوك وكبار القوم، لكن مواضع الكلمة لها سياق ولحاق يتعلق بالمعنى فيفخم جل جلاله نفسه.
وأعلن جمعة، خلال حوار خاص مع الإعلامي عمرو خليل، بفضائية “CBC”، الأحد، أن السياق يقتضي التفخيم والتعظيم، مشيرا إلى أن “بعض المفسرين قالوا إن الكوثر نهر في الجنة.. لكن الكوثر من وجهة نظري هم أهل البيت”.

مقالات ذات صلة

الهلال الأحمر الفلسطيني: إصابة 51 فلسطينيا بنيران جيش الاحتلال الإسرائيلي

admin

بيانٌ لقومٍ يعقلون

admin

علاج طبيعي للقضاء علي مشاكل القولون.. تعرف عليه

admin