الشعلة

ما حكم الدين في بيع الادوية مجهولة المصدر ؟ .. الأفتاء تجيب

تلقت دار الإفتاء سؤالا  عبر صفحتها على الفيس بوك حول حكم الدين في بيع الأدوية المجهولة المصدر, والغير المصرح بها من وزارة الصحة؟ علمًا بأن تناول مثل هذه الأدوية قد يترتّب عليه الإضرار بالمرضى؛ لعدم مطابقة هذه الأدوية للمواصفات.

حكم دار الإفتاء في بيع الأدوية مجهولة المصدر

 

وقالت دار الإفتاء في إجابتها على هذا السؤال، إن قيام بعض الصيادلة بالاتِّجار في الأدوية المهرَّبة مجهولة المصدر غير المصرَّح بها من وزارة الصحة شراءً وبيعًا أمر حرامٌ شرعًا ومُجَرَّمٌ قانونًا.

وعللت الديار المصرية لذلك بما يترتب على هذا الفعل من الإضرار بالناس، ويكون كل متسببٍ في تداول هذه الأدوية مسؤولًا مسؤوليةً شرعيةً وقانونيةً عن كل ضررٍ يصيب الناس من جرّاء تناولها.

حيث جاءت النصوص الشرعية بالنهي عن الإضرار بالنفس والإلقاء بها في المهالك، وأمرت بالمحافظة عليها من المخاطر؛ قال تعالى: ﴿وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ﴾ [البقرة: 195]، وقال جلَّ شأنه: ﴿وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا﴾ [النساء: 29]، وقال عزَّ وجلّ: ﴿وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللهُ إِلَّا بِالْحَقِّ﴾ [الأنعام: 151].

مقالات ذات صلة

الإفتاء المصرية: استغلال الوظيفة في مصالح شخصية محرم شرعاً

admin

يسري عزام يعلق على اعتراف الأوقاف بـ ولاية السيد البدوي

admin

موعد المولد النبوي 2022 .. شوف هتبقي إجازتك امتي

admin