الدين والوطنتوب ستوري

وزير الأوقاف: علاقة الوطن بالدين هو حديث فى صميم الدين وليس حديثًا فى السياسة

أكد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أن الدفاع عن الوطن فريضة مقدمة على النفس، وضرب مثالا بأن إذا عدوا دخل بلدا من بلاد المسلمين، فوجب على أهل البلد جميعًا أن يدافعوا عن بلدهم بأنفسهم وكل ما أوتوا من قوة سواء كان رجالا ونساء أو كبارًا أو صغارًا حتى ولو فنوا جميعا.

جاء ذلك خلال اللقاء الذى عقده الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، بأئمة محافظة أسوان، بداية هذا الشهر ضمن المعسكر التثقيفى لأئمة الأوقاف، وذلك بقاعة المجلس المحلى بديوان عام محافظة أسوان، بحضور اللواء اشرف عطية، محافظ أسوان، والدكتور عبد الله النجار، والدكتور أحمد حسين، والدكتور محمد عزت، وكيل وزارة الأوقاف بمحافظة أسوان، وعددا من قيادات الأوقاف بالمحافظة.

وتحدث وزير الأوقاف، خلال المعسكر التثقيفى للأئمة عن البعد الوطنى والبعد الأخلاقى، معلقًا: أن علاقة الوطن بالدين هو حديث فى صميم الدين وليس حديثًا فى السياسة أو غير ذلك، مشيرًا إلى أن الدفاع عن الوطن  فريضة مقدمة على النفس لأن الإنسان الكريم يفتدى وطنه بنفسه وماله وكل ما يملك ولا يقل احد من الناس على الاطلاق ان اذا دخل عدو بلدا ان ينجو اهلها بأنفسهم أو دينهم وينشروا دينهم فى مكان اخر وانما بإجماع الفقهاء وجب على الناس ان يدافعوا عن وطنهم بأقصى طاقة وقوة ولو فنوا جميعا.

وأشار “جمعة”، إلى أن رجلا فقيرا فى دولة قوية غنية خير من رجل غنى فى دولة فقيرة ضعيفة، لأن رجلا فقيرا فى دولة غنية له دولة تحميه، مؤكدًا للأئمة أن العلم والدعوة ما لم تنعكس على بيعكم ومعاملتكم أمام الناس فلا علم لكم، واستشهد: “فكم من حامل للقران والقران يلعنه“.

وأوضح الوزير، بأن الدولة المصرية تتقدم تقدما كبيرا فى مجال الحماية الاجتماعية وتقدم عددا من وحدات الإسكان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق