توب ستوريمنوعات

11 معلومة خاطئة عن خصوبة الرجل والمرأة

أظهرت الإحصاءات أن مشكلة العقم تقف عائقاً أمام واحد من بين كل ستة أزواج. ولا يميز العقم بين شخص وآخر بصرف النظر عن العمر، والعرق، والخلفيات الثقافية. ولا يفهم الكثير من الأزواج الأسباب التي تؤثر على الخصوبة، وهناك الكثير من المعلومات والشائعات الخاطئة التي يتداولها البعض حول هذه المشكلة، و بحسب موقع cnn العربي فإن هذه هي المفاهيم الخاطئة الأكثر شيوعاً التي يسمعها الأطباء خلال معاينات المرضى:

1. خصوبة الرجل لا تقل مع التقدم في العمر: 

خلافا للاعتقاد الشائع، فإن خصوبة الرجال محدودة. وبطريقة مماثلة لخصوبة المرأة، فإن خصوبة الرجال تقل مع تقدم العمر، خصوصاً بعد سن الأربعين.

2.تاريخ الخصوبة في الأسرة

رغم أن تاريخ الخصوبة في الأسرة يؤخذ بعين الاعتبار خلال مرحلة العلاج من العقم، إلا أنه لا يمكن أن يساعد أو يحد من إمكانية الخصوبة. ووفقاً لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، فإن 11 في المائة، من الأزواج يعانون من العقم الثانوي، والذي يعرف لدى الأزواج الذين ينجبون طفلهم الأول، ومن ثم لا يعجوزن عن الحمل مرة أخرى بعد مرور عام. وتجدر الإشارة إلى أن المرأة بعدما تبلغ الأربعين من عمرها، تقل لديها نسبة الحمل بـ5 في المائة في أي شهرمقارنة بنسبة 20 في المائة من الفرص التي تحظى بها المرأة في سن الثلاثين.

3. التدخين يسبب عقم النساء:

تقدر الجمعية الأمريكية للطب التناسلي أن حوالي 13 في المائة من تشخيصات العقم لدى النساء هي بسبب التدخين. صدقوا أو لا تصدقوا، ولكن تدخين على الأقل خمس سجائر يوميا، يرتبط بانخفاض معدلات الخصوبة، لدى الرجال والنساء معاً.

4.  الحمل بعد فترة التبويض: 

يصبح الحمل مستحيلاً بعدما تنتهي فترة الإباضة. وتحصل الإباضة عندما تسقط بويضة من المبيض إلى قناة فالوب مرة واحدة شهريا، أي بعد سبعة أو 10 أيام، من موعد الدورة الشهرية.

5.  دوام التبويض غلي سن الاربعين وما بعدها:

وتتمتع المرأة عند ولادتها بـ 7 ملايين بويضة، و تنخفض إلى 400 ألف في بداية سن البلوغ. وخلال حياة المرأة، يتم اطلاق بين 400و500 بويضة. وتجدر الإشارة، إلى أن نسبة البويضات لدى المراة تنخفض انخفاضاً سريعاً بعد بلوغ سن الـ35 عاماً.

6. ممارسة اليوغا والتمارين الرياضية: 

يمكن لصحة الجسم والعقل أن تزيد من الخصوبة، ولكن لا يمكن أن تؤدي إلى انخفاض عمر المبيض والسائل المنوي. ويعتبر العمر أمراً حاسماً ويرتبط بالخصوبة لدى الرجال والنساء معاً.

7. لا أريد إنقاص وزني:

يعتبر الوزن الزائد مشكلة يعاني منها الرجال والنساء، إذ تحدث تحولات هرمونية في الجسم تؤثر على إنتاج السائل المنوي والإباضة. وأشارت التقديرات إلى أن 70 في المائة من النساء المصابات بالعقم هن اللواتي يعانين من وزان زائد.

8. النساء فقط بحاجة أن يتناولن أدوية قبل الحمل:

منذ فترة طويلة كان من المعروف أن المرأة يجب أن تتناول حمض الفوليك لمنع بعض العيوب الخلقية، ولكن، بات من المعروف أيضاَ أن حمض الفوليك يعتبر مكملاً هاماً فيما يرتبط بخصوبة الذكور .

9. الأمراض المنقولة جنسيا تؤثر على صحتي، ولكن لا تؤثر على محاولة إنجاب الأطفال:

تؤثر الأمراض المنقولة جنسيا على القدرة على إنجاب الأطفال. ويمكن أن تؤدي إلى حلقة من مرض التهاب الحوض، والذي يسبب مشكلة العقم.

10.عدم تأثير تناول القهوة على الخصوبة:

وجدت إحدى الدراسات أن النساء اللواتي يستهلكن أكثر من كوب واحد من القهوة يوميا، هن أقل احتمالا في القدرة على الحمل بنسبة النصف مقارنة بالنساء اللواتي يتناولن أقل من القهوة.

11. ممارسة الجنس يومياً من أجل زيادة فرص الحمل:

تزيد ممارسة الجنس يومياً بنسبة قليلة جداً من فرص الحمل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق