تقاريرتوب ستوري

وزيرة الصحة: ننسق مع منظمة الصحة العالمية ونعلن بشفافية عن الحالات المصابة بالفيروس

قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة: إنها أجرت تحاليل طبية مع الوفد المرافق لها مرتين؛ مرة في الصين، ومرة بعد عودتها من الصين في مطار القاهرة، وجاءت النتائج سلبية.

وعن عدم احتجازها في الحجر الصحي، قالت “زايد”، خلال مداخلة تليفونية مع الإعلامي أحمد فايق، ببرنامج “مصر تستطيع”، المذاع على فضائية “دي إم سي”: “لو جاية من ووهان كان هيتم عزلي 14 يوما، ولكن لو جاية من الصين أو أي دولة أخرى يتعمل التحليل مرتين، وبين كل مرة والتانية 48 ساعة، وده اللي تم”.

وأكدت أن مصر تنسق مع منظمة الصحة العالمية منذ اليوم الأول، وتتعامل بشفافية في الإعلان عن الحالات المصابة بفيروس كورونا.

وأشارت إلى أن الحالات التي ظهر عليها الإصابة بفيروس كورونا بالخارج، بعد عودتهم من زيارة لمصر، كانت بعد نحو من 8 لـ13 يوما من عودتهم لبلادهم، ولكن كان يجمعهم شيء واحد وهو المركب السياحي.

وتابعت أنهم قاموا بعمل تقصي للمركب وللمخالطين، ولكن لم يظهر عليهم أي أعراض، وقاموا بعمل تقصي لآخر يوم في فترة الحضانة وظهرت النتيجة سلبية، وقاموا بسحب عينات لكل المخالطين رغم أنه لم تظهر عليهم أي أعراض، ووجدوا النتيجة إيجابية لـ12 حالة، من ضمنهم حالتين نسبة الفيروس بهما منخفضة للغاية.

وأشارت إلى أنه تم رصد كل الفنادق التي تردد عليها كل المخالطين، وسيتم عمل حجر على كل المخالطين في منازلهم، وسيتم عمل تحاليل دورية لهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق