التراث الديني

هل سكن الجن الأرض قبل البشر تعرف على الإجابة

وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ”، تلك هي الثلاثون من سورة البقرة، والتي يستدل بها على أن هناك خلقًا أخر سكن الأرض قبل البشر.

عندما أخبر الله الملائكة بأنه سيخلق النبي “أدم” عليه السلام، ليسكن الأرض هو ونسله، خشى الملائكة من أن يفعل البشر في الأرض مثلما فعل من سكنوها قبلهم.

قبل خلق الله لأدم، كان هناك من يعبد الله من خلقه ولكن لم يكنوا الملائكة أو البشر، ولكنهم كانوا الجن وهم الذي سكنوا الأرض قبل البشر، ولكنهم هم الذين أفسدوا فيها وسفكوا الدماء.

فغضب الله عليهم، وانزل عليهم سخطه، فأرسل الملائكة وطردتهم من الأرض، ومنهم من هرب ليعيش في الكهوف في الجبال ومنهم من هبط تحت الأرض ليعش فيها.

ولكن من بين كل الجن والشيطان الذين فسدوا في الأرض، كان هناك شيطانًا واحد لم يفسد وكان عبدًا مخلصًا لله وصالحًا، وكان هذا الشيطان هو “إبليس”، لذا أمر الله الملائكة بأن يجلبوه للسماء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق